حوادث وقضايا

اغتصاب الأطفال جريمة نكراء .. والتعاون في عقوبتها جريمة أشد منها

كتب : هاني رفاعي

تشييع جثمان عصفورة الجنه ضحيه الجهل والفقر والتخلف علي يد مجرم يستحق الإعدام أمام الجميع

الطفلة رضوي التي اختفت من أمام منزلها بقرية كفر سلامون بكوم حمادة .

وبعد البحث لأيام قامت قوة من المباحث بالتحري والفحص في الواقعة وبتكثيف التحريات تم التوصل انها لم تغادر القرية وتم الأستعانه بكلاب البحث الشرطية (البوليسية).

وتم التوصل لجثة الطفلة المفقودة رضوي مدفون داخل (عشة) في أرض زراعية داخل القرية وتم العثور عليها مقتوله.

بالبحث والتحري تم التواصل للقاتل يدعي (م. س. أ.) شاب من أهل القرية يعمل سائق توك توك ومنزله يبعد عن منزل الضحية منزلين فقط.

حسبي الله ونعم الوكيل

وقام بإغتصباها وقتلها ودفنها في(عشة) خوفا من أفتضاح أمره رغم أنه كان يبحث مع أهلها عنها.

وتم تمثيل الجريمة أمام النيابة وعرض الضحية علي الطب الشرعي.

وتم تحويله للنيابة العامة للتولي التحقيق وإتخاذ اللأزم تجاه الواقعه.

زر الذهاب إلى الأعلى