آراء حرة

بعد زيارته لأسوان .. مواطن منياوي يدعو الرئيس السيسي لزيارة عروس الصعيد

كتب : هاني رفاعي

بعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لمحافظة أسوان لزيارة المتضررين من حادث السيول، فقد ناشد حمادة عمار من ابناء مركز سمالوط و احد القيادات السياسية في محافظة المنيا ، الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة زيارته للمنيا عروس الصعيد، كاتباً رسالة دعوة له علي صفحته الشخصية فيس بوك، وجاءت نص الرسالة كالأتي :

استوقفتني الفرحة التي انتابت أهالي أسوان عقب زيارة الرئيس السيسي للمحافظة اليوم حيث تعاقبت الحكومات على مصر فيما لم يلقَ أهالي الصعيد اهتماما من الرؤساء المتعاقبين لزيارتها خاصة محافظة المنيا التي لم تسجل دفاتر زيارات الرؤساء لها منذ تعيين اللواء محمد نجيب رئيساً للجمهورية في 27 فبراير 1954م سوى مرات محدودة
في 24 يونيه 1954 زار جمال عبد الناصر مديرية المنيا لتوزيع أراضي الاصلاح الزراعي على الفلاحين وقد تلت هذه المناسبة الزيارة الأخرى التي قام بها عام 1965 للتحدث الى شعب المنيا عن تكافؤ الفرص ومبادئ التحول الاشتراكي بينما كانت أولى زيارات السادات للمنيا باستراحة المشير عبد الحكيم عامر عام 1977 حين نزل بطائرته الخاصة للصلح بين عائلتي مكادى وعامر وبكي الرئيس علي وفاة المشير عامر حين تذكره بمنزله وفي السابع من ديسمبر عام 1979 حرص الرئيس السادات علي عقد مؤتمرا شعبيا بمحافظة المنيا وكانت مناسبته غريبة نوعا ما إذ يتوافق هذا اليوم مع الذكري ال 35 من اعتقاله بالقصر الماقوسى ومع لجوء شاه إيران السياسي لمصر أمر الرئيس السادات بتجهيز قصرًا لاستضافته في بني مزار وبالفعل تم اختيار إحدى فيلات عائلة عبد الرازق وتجهيزها لكن زيارة الرئيس للشاه والتي تم الاعداد لها لم تتم لأسباب غير معروفة. وفى شهر ديسمبر عام 2009 م جاءت زيارة مبارك الوحيدة لمحافظة المنيا ضمن جولاته بالصعيد ليفتتح محطة الصرف الصحي بملوى وصوامع الغلال التي أقيمت بمدينة المنيا الجديدة كذلك وفى بداية عام 2016 م قام الرئيس السيسي بزيارة سريعة للمنيا استعدادا لافتتاح مشروع المليون ونصف فدان دون أن يعقبها لقاءات أو مؤتمرات شعبية جماهيرية.

تأتى دعوتنا لفخامة الرئيس السيسي لزيارة الاقليم في اطار العمل على الإسراع بوضع المحافظة على الخريطة الاستثمارية مع حصر كافة الموارد والثروات الطبيعية وأهمية الوقوف على جميع الفرص الاستثمارية المتاحة ودراسات الجدوى الملائمة لها وطرحها بطريقة تيسر معرفتها وتقييمها لتحقيق العائد الاقتصادي وخلق مزيد من فرص العمل بالإضافة إلى أهمية استكمال كافة البيانات الاستثمارية بالشكل الذى يضع ملف تنمية الاقليم والترويج له على رأس أولوياتها حيث يمتلك كثيرا من المقومات الأثرية المهمة التي تجعله يستحق أن يكون على الخريطة السياحية في مصر فهو يتميز بتنوع كبير للآثار عبر العصور المتعاقبة والمتمثلة في الآثار المصرية القديمة و الآثار اليونانية والرومانية والآثار المسيحية والآثار الإسلامية وبهدف الارتقاء بمستوى التنمية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين بالمنيا .

زر الذهاب إلى الأعلى