منوعات

الطاقة الشمسية: أرخص أشكال الكهرباء الخضراء

كتبت : داليا السيد

بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان الله جل وعلا من قال: ” وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ ۖ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ (33)” سورة إبراهيم… فكم نرى خلق الشمس الهائل الذي يقول لنا أن الله أكبر من كل شيء! وكم نرى عظيم نعمة الله سبحانه وتعالى في تجدد مصدر الطاقة الشمسية المستمر إلى أن يشاء رب العباد! فسبحان الله رب العالمين. الذي جعل لنا الشمس لنستفيد منها بالحق ونشكر نعمه فيها… الحمد لله والشكر لله.

تشهد أسواق الطاقة الشمسية تحولًا ملحوظًا، الآن في بداية العام: أصبحت الطاقة الشمسية لأول مرة أرخص أشكال الكهرباء الخضراء.

الطاقة الشمسية تنافس سعر الغاز الطبيعي
تذكر ماريا دوبلين- موقع ديريك أفيلس، أن مشاريع الطاقة الشمسية تنافس الفحم والغاز الطبيعي، وخاصة مشاريع الطاقة الشمسية في الأسواق الناشئة حيث تكلف أقل بكثير من مشاريع طاقة الرياح.

الطاقة الشمسية بنصف سعر الفحم
شهدت مشاريع الطاقة الشمسية هذا العام زيادة ملحوظة، حيث تنافست الشركات الخاصة على عقود ضخمة لتزويد الكهرباء من تسجيل أرقام قياسية لتوليد الطاقة الشمسية الرخيصة. بدءًا من 64 دولارًا لكل ميغاواط/ ساعة في الهند في يناير 2016، لتصل إلى 29.1 دولارًا في أغسطس في تشيلي، ويمثل هذا الرقم حوالي نصف سعر الفحم.

يتوقع أن تتجاوز الطاقة الشمسية طاقة الرياح على مستوى العالم، حيث قدرت أحدث التوقعات تركيبات منشآت الطاقة الشمسية بحوالي 70 جيجاوات في عام 2016، مقارنة بـ 59 جيجاواط من منشآت طاقة الرياح.

ومع ذلك، قد يكون التحول إلى الطاقة النظيفة الكاملة أكثر تكلفة في البلدان الغنية، حيث يكون الطلب على الكهرباء ثابتًا أو في انخفاض، ويجب أن تتنافس الأنظمة الشمسية الجديدة مع محطات توليد الطاقة العاملة بالفحم والغاز (تقدر بمليارات الدولارات). ولكن في البلدان التي تتزايد فيها الحاجة إلى كهرباء جديدة، ستتنافس الطاقة الخضراء بجدية مع أي مصدر آخر للطاقة.

أكثر الأسواق تنافسية من حيث الطاقة الشمسية
لقد تجاوز العالم مؤخرًا نقطة تحول بسبب التطور المتزايد لأنظمة الطاقة الشمسية ، متجاوزًا الفحم والغاز الطبيعي.
يسلط الضوء على الأسواق الناشئة لقدرتها على زيادة رأس المال لمشاريع الطاقة منخفضة الكربون. وكانت أفضل الأسواق مرتبة: أستراليا والصين وتشيلي والبرازيل وأوروغواي وجنوب إفريقيا والهند.

وتعتبر معدلات النمو لتنفيذ الطاقة الخضراء أعلى في هذه الدول الناشئة، لذلك لديهم كل فرصة للبقاء قادة في مجال الطاقة النظيفة إلى أجل غير مسمى بإذن الله تعالى، خاصة الآن بعد أن حدد ثلاثة أرباعهم أهدافًا واضحة لإنتاج الطاقة النظيفة (منخفضة الكربون/ ثاني أكسيد الكربون الملوث).
اللهم أعنا على شكر نعمك التي لا تُعد ولا تُحصَى.

زر الذهاب إلى الأعلى