سوشيال ميديا

“احمد سميح” الأب الروحي لمجال التسويق بمصر

كتب: خالد البسيوني

المحتوى العربي ليس ثريا كالمحتوى الأجنبي خاصة في مجال التسويق الالكتروني، في السنوات الاخيرة بدأت تظهر بعض المصابيح التي غيرت شباب كُثر وأنتجت مسوقين شباب في العالم العربي.

هاته المقالة لسيت تكريم له او شيء من هذا القبيل فهو يستحق أشياء اكبر من التكريم.
الغاية من هذه المقالة هو جمع افضل المسوقين المصريين في مكان واحد حتى يسهل على كل مبتدأ إيجاد افضل المسوقين في المجال الذي يريد البدأ فيه.

في الحقيقة لا استطيع معرفة جميع المسوقين المصريين وحدي فهنالك العديد منهم لا اعرفهم وهنالك من يشارك معلومات بدون إظهار انفسهم لذلك إن كنت تظن أن هنالك مسوقين في العالم العربي لم اذكرهم ويستحقون الذكر المرجوا ترك إسمه في التعليق حتى يتم إضافته.

كما يعرف الجميع أن في غالب الاحيان يكون هنالك اب واحد لكن في العالم العربي وخصوصا في مجال التسويق العربي هنالك العديد من الآباء الروحيين عن طريقهم ظهر هنالك العديد من المسوقين المصريين في جميع المجالات.

الآباء الروحيون في مجال التسويق الالكتروني:
في الحقيقة هنالك العديد من المسوقين لكن هنالك فقط شخص واحد في المجال يعمل بشكل مختلف عن طريقهم ظهر جيل جديد من المسوقين واليوم سنتحدث عن:

أحمد سميح صاحب الأربعة وعشرون ابن محافظه القاهره وما يراه فى المستقبل القريب ، ليكمل بعدها حديثه عن إيمانه بأن الجميع يولد ويكافح ليحقق هدفه وهذا يحدث من خلال التسويق لذاته، وإبراز نقاط القوه والمميزات بشكل مستمر.

أحمد شاب دائم السعى و الكفاح ومواكب التطور الالكتروني، ليس من باب الترفيه أو ضياع الوقت ولكن التسويق الألكترونى أصبح شغفه الدائم ، وعلى الرغم من أنه لايتعدى الرابعه والعشرون من العمر إلأ أنه يعمل منذ نعومه أظافره فى مجالات وأماكن مختلفه ، إلى أن حصل على الشهادة الجامعية من كليه التجارة، ولن تعوقه الشهادة الروتينيه، ليجرب الخوض فى المجال الالكترونى ليصبح مقدم محتوى ويحاول التسويق لذاته، ولكن بلا فائدة فوصل إلى الفشل، ليقرر أن يخوض مجال التسويق الالكترونى ، وكان العمل بمجالات البيع منذ زمن عامل مساعد له ليكتشف أسرار التسويق وطرق إنجاح المواقع الالكترونية بمختلف أنواعها ليصل إلى علاقات أكبر وزاد النجاح بهم ومعهم وزادت الخبرات ليصبح مسؤل عن إداره الصفحات والاعلانات المموله.

زر الذهاب إلى الأعلى