صحه

استشاري أمراض جلدية توضح الخيوط الذهبية تشد الجلد المترهل في أي جزء من الجسم

كتبت : هدي العيسوي

اوضحت الدكتورة داليا شهاب استشاري الأمراض الجلدية وتجميل الجلد والمدرب الدولي لحقن الفيلر والخيوط الفرنسية، أن هناك معايير جديدة وطرق دخلت الى عالم التجميل وأحدثت طفرة غير غادية في حل المشاكل التجميلية حيث تعتبر الخيوط الذهبية من أحدث التقنيات المستخدمة في عمليات التجميل.

وقالت الدكتورة داليا شهاب أن الخيوط الفرنسية أو الخيوط الذهبية اكتسبت شهرة سريعة في وقت قليل وذلك لسهولة إجرائها حيث أنها لا تتطلب القيام بجراحة أصلاً ويمكن إجراؤها في العيادة الطبية في مدة لا تتجاوز الساعة، ويسميها البعض في أوروبا بعملية وقت الغذاء لأنه يمكن تنفيذها في استراحة الغذاء التي لا تتجاوز العشرين دقيقة.

وأضافت الدكتورة داليا شهاب تستخدم تقنية شد الوجه بالخيوط الذهبيه لتحسين مظهر البشرة باستخدام الخيوط التي تحفز إنتاج المزيد من ألياف الكولاجين، لإعادة شباب البشرة، وتقليل التجاعيد، ويمكن أن تدوم لعشر سنوات، فتعتبر التقنية الأطول أمدا، ويتم زرع مصفوفة لينة ورقيقة من الخيوط الذهبية تحت سطح الجلد، باستخدام الذهب الخامل طبيًّا ذو القدرة على تحفيز إنتاج الكولاجين، كما يعمل على إنتاج شبكة جديدة من الأوعية الدموية الصغيرة، فتعطي الجلد القوة والمرونة والصحة.

وتابعت الدكتورة داليا شهاب إستشارى حقن الفيلر والخيوط الفرنسية، انه يتم ربط هذه الشبكة من الخيوط في الطبقة السميكة من الجلد وتكون مخفية بشكل كلي، ويتطلب الإجراء ساعة واحدة فقط، ويمكن أن تزيد أو تقل فترة العلاج وفقا لحجم المنطقة المعالجة، وحالتها أيضا، ويمكن استخدام التخدير الوريدي، وفي كل الأحوال يمكن العودة إلى المنزل واستئناف الأنشطة الروتينية والحياة الطبيعية في اليوم الذي يلي الإجراء.

وأكدت الدكتورة داليا شهاب، أغلب المرضى تصبح بشرتهم أصغر سنا بعشر سنوات، ولا تترتب على الإجراء أية ندبات، ولا تصاب البشرة بالنزيف، ولكي تدوم النتائج لفترة أطول يجب تجنب التدخين الذي يتلف خلايا الكولاجين الموجودة، ويمكن من تكونها، ويجب الاهتمام بشرب المياه وترطيب الجسم جيدًا، وبشكل عام يرتبط طول فترة النتائج بمدى الالتزام بنمط حياة صحي، ولتعزيز نتائج الإجراء الأول يمكن تكرار الحصول على الجلسات بعد مرور ثلاث أو خمس سنوات.

وأشارت الدكتورة داليا شهاب يمكن أن تستخدم الخيوط الذهبية في شد الجلد المترهل في أي جزء من الجسم، بشرط ألا تكون درجة الترهل شديدة فقط فقد الجلد بعضًا من مرونته، وبالإضافة لشد الوجه بالخيوط الذهبيه يمكن شد الرقبة واليد والبطن والأرداف والمؤخرة والثدي.

زر الذهاب إلى الأعلى