منوعات

فوائد الحنظل نباتياً وكيميائياً

كتب : د. محمد سمير برادعي

الوصف النباتي:
نبات عشبي معمر وقد يكون محولاً , ساقه زاحفة مفترشة , أوراقه كفية عميقة التفصص, أزهاره مفردة كبيرة صفراء اللون , ثماره كروية تشبه ثمار البطيخ لكنها أصغركثيراًطعمها شديد المرارة ويبلغ قطرها 8-10 سم قشرتها صفراء عند النضج وبذوره كثيرة , تجمع ثمار الحنظل عندما يكتمل نموها ولكن قبل تمام نضجها ثم تقشر , وتفصل منها البذور وتجفف.
التركيب الكيميائي:
تحتوي ثمار الحنظل على مواد راتنجية ومواد قلويدية وصابونين وبكتين وأحماض عضوية (حمض سيترونيلك) كما فصل من الثمار الكولوسنتين Colocynthine والكولوسنثيتين Colocynthitine وهاتان المادتان خليط من مواد قلويدية وغليكوزيدية ومادة كحولية تسمى سيترول Citrollol , وينشطر مواد قلويدية مواد إلى غليكوزيد وإيلاتيرين Elaterine.
ويستخرج من بذور الحنظل زيت دسم بنسبة 15-17% يستعمل لعلاج بعض الأمراض الجلدية.
الاستعمال الطبي:
أ- خارجياً:
يستعمل عصير الحنظل من الظاهر لمعالجة أمراض الفطر الجلدية والجرثومية كالقرعة والجرب والسعفة كما يقوي شعر الرأس وينعمه.
ب- داخياً:
يعد لب ثمار الحنظل مسهلاً قوياً ومقيئاً ولا يستعمل إلا في حالات الإمساك المزمن إذ يحدث تقلصاً ومغصاً شديدين ويهيج المعدة والأمعاء حتى لو استعمل بكميات قليلة لذلك لا يستعمل بمفرده بل يضاف إلى مسهلات أخرى تحضر على شكل أقراص مغلفة ,ويدخل في أدوية النزلة الوافدة.
كما أن مسحوق البذور وخلاصتها يستعملان كمواد مطهرة مضادة للطفيليات ومسهلة. أما مسحوق قشور الثمار الجافة كدواء ملين ومدر للبول ومضاد لداء السكري.

زر الذهاب إلى الأعلى