منوعات

فوائد عشبة الخبيزة ووصفها النباتي والكيميائي

كتب : د. محمد سمير برادعي

الوصف النباتي:

عشب حولي إلى معمر , يصل ارتفاعه 80-120 سم , ساقه قائمة قليلة التفرع اسطوانية مكسوة بشعيرات دقيقة, الاوراق مستديرة كفية حوافها مسننة ذات معلاق طويل , تزهر بين شهري حزيران وأيلول أزهاراً مفردة بخمس وريقات مجوفة عند الرأس لونها وردي – بنفسجي مخططة بخطوط قائمة , والثمار منشقة تتكون من عدد من الثميرات بنيدقة وتحتوي كل ثميرة على بذرة واحدة , يتكاثر النبات بالبذور ويستعمل منه الأوراق والأزهار المجففة, حيث تجمع الأزهار بدون المعاليق في الأيام الحارة الجافة المشمسة وسط النهار وتجفف في الظل على درجة حرارة (40) م فتحافظ على لونها البنفسجي الفاقع , بينما تجمع الأوراق الناضجة الخالية من الإصابة بالبقع الصدئية كاملة مع معلاقها وتجفف بطريقة مشابهة كما أسلفنا وتحفظ في أكياس خاصة بعيداً عن الرطوبة والتلوث.
التركيب الكيميائي:
تحتوي الأزهار والأوراق على مواد لعابية بنسبة 15-20% وزيت طيار Malvidol وقليل من العفص وفيتامينات A,B1,B2,C وكاروتين, كما تحتوي الأزهار على مواد ملونة وذات طبيعة غليكوزيدية وفي الأوراق مواد قابضة ومقشعة.

الاستعمال الطبي:
أ- خارجياً:
يستعمل لبيخ العشب الغض والمهروس جيداً لمعالجة البثور والقروح وانضاج الدمامل.
ويستعمل مغلياً للغرغرة في التهابات اللوزتين والفم واللثة وتدخل مستحضراته في صناعة المراهم (خلاصة الأزهار) التي تستعمل في حالات تحسس البشرة والحروق ولتلين الثدي.

ب- داخلياً:
يشرب مغليها لمعالجة النزلات الصدرية (سعال مصحوب بقشع) وفي التهاب القصبات وبحة الصوت والنزلات المعوية . مهدئ وهو مدر , يستخدم كملين ومضاد للالتهابات الجهاز الهضمي والتنفسي واحتقانات الرحم والغشاء المهبلي.


زر الذهاب إلى الأعلى