منوعات

جامعة المنيا تستضيف إحتفالية هيئة الرقابة الإدارية بالمنيا أحتفاءً باليوم العالمي لمكافحة للفساد

كتب : احمد المظهر

استضافت جامعة المنيا احتفالية هيئة الرقابة الادارية بالمنيا، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد، والذي يحتفل به العالم في التاسع من ديسمبر من كل عام، حيث نُظمت الاحتفالية بالقاعة الكبرى بمركز الآداب والفنون والمؤتمرات بالجامعة، تحت شعار ” احفظ حقك، العب دورك، قل لا للفساد”؛ للتوعية بما تتخذه جهات إنفاذ القانون بالدولة وهيئة الرقابة الإدارية في مكافحة الفساد، والقضاء على كافة اشكاله.

شهد الاحتفالية اللواء أوسامة القاضي محافظ المنيا ، والدكتور مصطفى عبد النبي، رئيس جامعة المنيا، واللواء محمد الزاهد، رئيس الرقابة الإدارية بمحافظة المنيا، والدكتور محمد محمود أبو زيد نائب محافظ المنيا، والدكتور عصام فرحات، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والقيادات التنفيذية والدينية بالمحافظة، ووكلاء الوزارات، ومديرو المديريات بالمنيا، ورؤساء المراكز والمدن، ولفيف من عمداء الكليات، ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس والطلاب، والقيادات الإدارية بالجامعة.
أكد اللواء أوسامة القاضي محافظ المنيا، أن الدولة المصرية عملت على الأخذ بزمام المبادرة في مواجهة الفساد، بِمَنْظومة تشريعية ومؤسسية تتفق مع المعايير الدولية، وتستهدف الوصول إلى جهاز إداري كفء وفعال يحٌسن إدارة موارد الدولة، ويقدم خدمات متميزة، ويتسم بالشفافية والنزاهة والمرونة، ويخضع للمساءلة، ويعٌلى من قيمة رضاء المواطن، ويتفاعل معه، وصولاً إلى الوقاية من الفساد ومكافحته، موضحًا بأن محاربة الفساد والوقاية منه مسئولية مشتركة لكافة سلطات الدولة والمجتمع معا، مشيدًا بالدور الهام لرجال هيئة الرقابة الإدارية في مكافحة الفساد باعتبارهم درع يقطع دابر الفاسدين، ويبعث السكينة في قلوب الشرفاء، ويصون للوطن مقدراته.

وقال د. “مصطفي عبد النبي” خلال كلمته، أن الجامعة تفتح أذرعها وترحب بمؤسسات الوطن، وعلى رأسها هيئة الرقابة الإدارية التي تسعى للقضاء على الفساد الذي تطورت أشكاله وصوره، مشيرًا إلى ما اتخذته الجامعة منذ مسيرتها لمكافحة الفساد، بميكنتها لجميع معاملاتها رقميًا، وإنشاء مجموعة من المنصات للمقترحات والشكاوى، كنهج تتبعه الجامعة في مساعدة الدولة المصرية، بقيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجهورية على تحقيق التنمية المستدامة التي تصبوا إليها باعتبار أن الجامعات ركنًا لا غنى عنه في إحداث التنمية، مثمنًا مجهودات هيئة الرقابة الإدارية وما تقوم بها من أجل الحفاظ على المكتسبات والحقوق والمقدرات للمواطنين.

واستعرض اللواء محمد الزاهد خلال كلمته انجازات الدولة في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمنع ومكافحة الفساد والوقاية من مخاطره، وأهدافها الرئيسية، وأبرز الممارسات الناجحة التي حققتها الإستراتيجية، وتنفيذ العديد من الحملات الإعلامية للتوعية بمخاطر الفساد، وأثره على الاقتصاد والمجتمع، موضحًا ما انضمت إليه مصر من العديد من الاتفاقيات الدولية والإقليمية في مجال مكافحة الفساد، وجهود هيئة الرقابة الإدارية في مجال التعاون الدولي وما ضمه دستور مصر ورؤيته في منع ومكافحة الفساد، مستعرضاً تشكيل اللجنة الوطنية التنسيقية للوقاية من الفساد ومكافحته، كما تم عرض فيلم تسجيلي يستعرض جهود هيئة الرقابة الإدارية في منع ومكافحة الفساد، تحت عنوان ” حراس الوطن”.

وأوضح الدكتور حسن سند عميد كلية الحقوق ومنسق استراتيجية مكافحة الفساد بالجامعة، مصطلح الفساد كسلوك مستهلك للقيم القانونية والأخلاقية، والاستغلال السيء للوظيفة العامة والجنوح بها نحو تحقيق منافع خاصة، مؤكداً بأن مكافحة الفساد أصبح ضرورة حتمية لارتقاء الدولة وتقدمها، وهو ما تقره اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي صدقت عليها مصر ودخلت حيز التنفيذ حرصاً على حماية المال العام وملاحقة وتقصي نقاط الفساد لإيصادها وغلقها، مستعرضاً آليات تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بالجامعة في مختلف القطاعات، تنفيذاً لتوجيهات الدولة، والتزاما بالمعاير الوطنية لمكافحة الفساد، وذلك في قطاع شئون الطلاب والدراسات العليا، والشئون المالية والإدارية وما استحداث في بعض التقسيمات التنظيمات بالجهاز الإداري بالجامعة، تحقيقاً للمعايير الموضوعية التي تضمن جودة بيئة العمل وكفاءة العنصر البشري، والارتقاء بمؤشرات الأداء.

زر الذهاب إلى الأعلى