منوعات

الفوائد الطبية لعشبة الخلنج وتركيبها الكيميائي والنباتي

كتب : د محمد سمير برادعي

الوصف النباتي:
نبات عشبي معمر , مخشوشب دائم الخضرة , ينمو طبيعياص في الأحراج والأراضي الكلسية في جبال اللاذقية والفرنلق , يصل ارتفاعه إلى أكثر من 30_50سم , الأغصان ملساء والأوراق ضيقة نهايتها مثلثة الشكل وللأوراق أخدود على وجهها السفلي كما تغطيها قشيرة سميكة , يزهر الخلنج بين شهري آب وتشرين أول أزهاراً صغيرة حمراء ونادراً بيضاء تتجمع هذه الأزهار في مجموعات تضم كل مجموعة (5-15) زهرة على شكل سنبلة في نهاية الأغصان. ويستعمل طبياً رؤوس الفروع المزهرة أو الأزهار لوحدها.
التركيب الكيميائي:
تحتوي القمم الزهرية للنبات على مواد عفصية وأشباه قلويدية وغليكوزيد فلافوني وقد عزل منها المركبات الفعالة وهي ايريكولين Ericoline وايريسين Ericine وكويركستين Quercetine والايرسينول Ericinol وقليل من الأربوتين Arbutin .
الاستعمال الطبي:
يستعمل المغلي كمادة مدرة للبول تطهر المجاري البولية وبالأخص في حالات تضخم البروستات عند الشيوخ ولمعالجة التهاب المثانة , وكذلك لتسكين الاضطرابات العصبية ومعالجة الأرق فتعمل على تنظيم دوران الدم في الجسم.
ويحضر المغلي في حفنة من القمم الزهرية في ليتر من الماء ويغلى حتى يتبخر ربعه ويشرب منه فنجان واحد مرتين في اليوم….

زر الذهاب إلى الأعلى