صحه

داليا شهاب: نتائج خيوط الوجه فعالة للتجاعيد البسيطة والمتوسطة

كتبت : هدي العيسوي

صرحت الدكتورة داليا شهاب استشاري الأمراض الجلدية وتجميل الجلد والمدرب الدولي لحقن الفيلر والخيوط الفرنسية، يعبتر إجراء شد الوجه بالخيوط احدى طرق شد الوجه دون التدخل الجراحي ويتم استخدام الخيوط لشد أجزاء الوجه مثل الخدين والحاجبين و أسفل الفم والرقبة ، بهدف تعديل مظهر الوجه والقضاء على التجاعيد لتظهر البشرة بمظهر شبابي وتحتاج إلى التخدير الموضعي وتستمر العملية لحوالي ساعة .

وقالت الدكتورة داليا شهاب أستاذ الأمراض الجلدية وحقن الفيلر والبوتكس، يمكن إجراء عملية شد الوجه لأشخاص محددين وهم من هم فوق الثلاثين حتى سن الخمسين عاما، بسبب الترهل الشديد للجلد عند سن الخمسين فيما فوق ويزداد عمق التجاعيد بالوجه.

وتابعت الدكتورة داليا شهاب أن نتائج خيوط الوجه فعالة للتجاعيد البسيطة والمتوسطة، وينبغي أن يتم إجرائها بمجرد ظهور التجاعيد لتكون نتائجها فعالة، ولا يمكن إجراء العملية لأصحاب أمراض الجلد كالأكزيما ،الذئبة الحمراء ، سرطان الجلد، وأصحاب الأمراض المزمنة كسيولة الدم وأمراض القلب.

وأضافت الدكتورة داليا شهاب، تنتج الخيوط الذهبية الألياف ومادة الكولاجين التي تبني الأنسجة الجديدة والتي ترفع من درجة سمك البشرة مما يؤدي لتعديل شكل البشرة والقضاء على الترهلات والتجاعيد، وتعتبر من نتائجها من النوع المؤقت الذي لايلبث أن يختفي في الجلد، وتختفي نتائجها بعد مرور عام ونصف.

وأكدت الدكتورة داليا شهاب، يتم استخدام أنواع عديدة من الخيوط لإجراء هذه العملية ومنها الخيوط التي لها نتائج دائمة لأكثر من 5 سنوات ،والخيوط التي تستمر نتائجها لفترة ليست طويلة لا تزيد عن عامين، وعملیة شد الوجه بالخيط هي أفضل طريقة للأشخاص الذين يرغبون في إستعادة شباب البشرة دون إجراء الجراحة.

وأشارت الدكتورة داليا شهاب، يوجد عدة أنواع من الخيوط لإجراء هذه العملية منها دائمة النتائج والتي تستمر أكثر من خمس سنوات، ومنها المؤقتة والتي تستمر من عام إلى عامين فهناك عدة أنواع من الخيوط المستخدمة لشد الوجه والتي تختلف في الشكل والنوع، كما أن منها الذي يذوب داخل الأنسجة ومنها الذي لا يذوب.

زر الذهاب إلى الأعلى