منوعات

الفوائد الطبية للدبق الأبيض وتركيبه النباتي والكيميائي

كتب : د محمد سمير برادعي

الوصف النباتي:
نبات متطفل ينمو على فروع الأشجار المثمرة كالمشمش واللوز والزعرور له شكل كتلة كروية عبارة عن تجمعات هذا المتطفل المهلك , ويوصف بأنه نصف متطفل لأنه يحتفظ باليخضور خلافاً لمتطفلات أخرى كالهالوك والحامول.
فروعه كثيرة ومتخشبة أوراقه جلدية سميكة ذات شكل بيضوي متطاول موزعة بشكل ازواج , أزهاره صفراء مخضرة , تتشكل بعدها ثمار كروية بيضاء اللون ذات لب دبق , يزهر في آذار ونيسان وتنضج ثماره في الخريف.
التركيب الكيميائي:
يحتوي نبات الدبق الأبيض على صابونين وراتنج يعرف بالفيسكين Visscin وهو الجوهر الفعال في النبات إضافة لاحتوائه على الفيسكوتوكسين Viscotoxin وهو حمض أمين وسكر وعلى الأرجينين كما يحتوي على الفيسكيرين Viscirine والفيسكول Viscol وفيسكالين Viscaline وعلى مواد آزوتية منها الكولين والاستيل كولين وغيرها.
بالإضافة إلى ذلك يحتوي النبات على زيت ثابت وسكر ونشا وتحتوي الثمار على فيتامين C وكاروتينات وراتنج
الاستعمال الطبي:
أ- خارجياً:
يفيد الدبق الأبيض في علاج التشققات الجلدية والأورام كملئم للجروح والقروح كما انه يثبط الأورام الخبيثة لذا يستعمل كمضاد للسرطان.
ب- داخلياً:
يستعمل الدبق على شكل مسحوق أو مستخلصات سائلة لعلاج التشنجات نظراً لخواصه المخدرة حيث يفيد في علاج أمراض الصدر كمقشع صدري وفي حالات السعال الديكي ويوصف كدواء عصبي لعلاج التشنجات المختلفة في الجسم والتشنجات الصرعية خاصة.
كما يفيد في علاج ضغط الدم وتصلب الشرايين وفي حالات الأمراض الرحمية كمضاد للنزوف الداخلية.
وتستعمل خلاصة أوراقه أيضاً طاردة للديدان وفي حالات رهط القلب.
التأثير الفيزيولوجي:
على الرغم أن الدبق الأبيض يفيد في علاج التشنجات المختلفة في الجسم فإن الإفراط في الجرعة يمكن بالعكس أن يسبب التشنجات العنيفة . وبما أن النبات ذو تأثير مخدر يحذر من القيام بأعمال دقيقة بعد تناوله.
إعداد د محمد سمير برادعي سفير ممثل الجمعيه العالميه لحقوق الانسان و السلام موده لسوريا وعضو رابطة الصحافه القوميه سوريا اللاذقية.

زر الذهاب إلى الأعلى