منوعات

معلومة عن الغواصة الصينية المأهولة “فندوتشه” التي تغوص لأكثر من عشرة آلاف متر في الأعماق السحيقة لعدة مرات

كتب : رضا الحصري

تعرف على الغواصة الصينية المأهولة “فندوتشه” التي تغوص لأكثر من عشرة آلاف متر في الأعماق السحيقة لعدة مرات .. منذ فترة قصيرة وبعد رحلة استكشافية استغرقت 53 يومًا، عادت سفينة البحث العلمي “الاستكشاف1” إلى سانيا بهاينان الصينية بالغواصة المأهولة “فندوتشه” حيث تم استكمال مهام التطبيقات للاختبار العلمي الروتيني للمرحلة الثانية لسنة 2021.
تم إدخال الغواصة المأهولة “فندوتشه” في تطبيقات البحث العلمي المنتظمة هذه السنة، وحتى الآن أكملت 21 عملية غطس بعمق عشرة آلاف متر، وبذلك تحتل الصين المرتبة الأولى في العالم من حيث عدد هذه العمليات المأهولة في أعماق المحيط التي تصل إلى هذا العمق، وبذلك يستمر البحث العلمي في التطور والتقدم من طور “الدخول” إلى طور “الاستكشاف”.
في هذه التجربة البحرية غاصت الغواصة المأهولة “فندوتشه” 23 مرة، منها 6 مرات كانت بعمق أكثر من عشرة آلاف متر، وأجرت عمليات البحث العلمي في عمق تشالنجر بخندق ماريانا الذي يعتبر أعمق خندق طبيعي في العالم في غربي المحيط الهادئ.
تقع أعمق نقطة في هذه المنطقة في خندق ماريانا على عمق يتجاوز الـ 10900 متر. وباعتبارها قناة رئيسية في أعماق المحيطات ومنطقة غامضة مع حركة جيولوجية نشطة، أصبح عمق تشالنجر أحد المجالات الأمامية لأبحاث المحيطات.

خلال المرحلة الثانية أجرى فريق البحث العلمي تجربة بحرية بعمق عشرة آلاف متر لأدوات ومعدات أعماق البحار، بما في ذلك الغواصة “ووكونغ” ذاتية القيادة وكرة زجاجية بحرية بالكامل وأداة تحرير صوتية. في الوقت نفسه وبناءً على مزايا التشغيل الكبيرة والعالية الدقة للغواصة “فندوتشه”، تم جمع مجموعة من عينات المياه والرواسب والصخور والأحياء والعينات البيولوجية في هذه الرحلة الاستكشافية، مما يوفر بيانات وعينات قيمة للبحث المقارن متعدد التخصصات حول البيئة الخاصة والجيولوجيا والحياة في الأعماق السحيقة المختلفة.
لقد شارك ما مجموعه 60 باحثا من فريق البعثة العلمية من 10 وحدات في هذه العملية الاستكشافية. من أول تجربة بحرية بعمق عشرة آلاف متر قامت بها الغواصة “فندوتشه” في نوفمبر من العام الماضي وحتى نهاية هذه الرحلة، أكملت الغواصة ما مجموعه 21 عملية غطس بعمق عشرة آلاف متر. وقد وصل 27 عالما من الصين إلى أعمق جزء من محيطات العالم من خلال هذه الغواصة المأهولة، وبذلك أصبحت الصين تحتل المرتبة الأولى عالميا في عدد عمليات الغطس المأهولة التي يتجاوز عمقها العشرة آلف متر وعدد الأشخاص الذين أكملوا هذه التجارب.

زر الذهاب إلى الأعلى