آراء حرة

أحوال الفن في مصر .. حوار خاص مع الفنان أبو بكر عبدالله علي

كتب: خالد البسيوني

.

يمر الفن في مصر وفي العالم عموماّ بفترات نشاط وركود بشكل دائم، وفي فترات نشاطه يؤدي الفن رسالته على أكمل وجه، ويلعب دوراً هام في خدمة الشعوب على كل الأصعدة، ولكن ما حدث أن هناك شريحة من الفن أصبح يطلق عليها الفن التجاري وهي بلا أي رسالة أو برسالة ضعيفة وهذا ليس ما نريده من الفن ولكن ما نريده هو إتمام رسالته التي عهدناها.

وفي حوار خاص مع الممثل والفنان الشاب أبو بكر عبدالله علي وبالحديث حول أحوال الفن والتمثيل بشكل خاص، قال: “إن الفن الأن يعيش فترة ركود وضعف وافتقار للفن الحقيقي الذي تربينا عليه، وانتشار كبير للفن التجاري، وهذا ما لا يريده أي فنان حقيقي وصاحب رسالة.

وأضاف أبو بكر عبدالله علي أنه يسعى الأن ليكون فريقاً من الشباب يكون صاحب رؤية ورسالة ويريد أن يعلوا بالفن المصري ليقدم رسالته التي عهدناها منه، وسوف يتم الإعلان عن هذا الفريق بشكل رسمي في خلال أيام قليلة.

وبالحديث معه حول ما إذا كان يفضل الظهور في السينما أو الدراما التلفيزيونية، قال: “إن للسينما سحراً خاص، قادر على إبهار أي شخص، وأن حلم طفولته أن يكون نجم شباك السينما الأول”.

زر الذهاب إلى الأعلى