أخبار مصر

هخليكى تيجى غصب عنك.. تفاصيل حرق صاحب محل كشرى بالشرقية منزل أسرة طليقته

“هخليكى تيجى لى غصب عنك” بهذه العبارة توعد صاحب محل كشرى بمدينة بلبيس بمحافظة الشرقية، طليقته لرفضها الرجوع إليه مرة ثانية بعد إنفصالها عن زوجها الثانى ورغبتها العيش لطفليها فقط وعدم الإرتباط” فعزم على الإنتقام منها وجهز زجاجات حارقة بداخلها بنزين وأشعلها بمنزل أسرتها وأحدث إصابات شديدة بوالدتها وشقيقها الأصغر.

 وسرد ” صلاح ال أ” أمين شرطة ومقيم مدينة بلبيس، تفاصيل الواقعة لـ ” اليوم السابع” قائلا إنه متزوج من سيدة تدعي” عواطف ع ط” 38 سنة وكان لديها ابنة من زوجها الأول تدعي” أميرة” عمرها 20 سنة، تزوجت من صاحب محل كشرى، ولم يحدث إتفاق بينهما وانفصلت عنه بعد الزواج بأشهر، وبعدها تزوجت من شخص ثانى وعاشت معه خمس سنوات وأنجبت منه طفلين، ثم انفلصت عنه، وعادت بطفليها الأكبر 5 سنوات والأصغر 7 أشهر، للعيش مع والدتها فى المنزل.

وتابع : بعد أيام من تواجد “أميرة” للعيش معانا علم صاحب محل الكشرى بذلك، وطلب بعودته” أميرة” إليه مرة ثانية فرفضت، وأخبرته بعدم رغبتها فى العودة إليه مرة ثانية وأنها سوف تتكفل على نجليها وتعيش لهما وليس لديها رغبة فى الزواج مرة ثانية، موضحا قبل الحادث بيوم جاء للمنزل مرة ثانية وألح فى رغبته بعودتها إليه، فطلبت منى أن أخرج وأخبره برفضها، فرد عليه قائلا: والله لخليها تيجى لى غصب عنها.

وأضاف : فى الصباح فؤجئنا به ومعه 3 أشخاص قاموا بسكب البنزين بالمنزل، مما أسفر عن إصابة زوجتي” عواطف” ونجلى بحروق متعددة بالجسم، وإصابة ” أميرة” ونجله بحروق طفيفة.

بداية الواقعة كانت بتلقى اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغ حريق بشقة ناحية منطقة الدوكار، بندر بلبيس، وأنتقل العميد عصام هلال، مأمور مركز شرطة بلبيس، والعقيد مصطفى رشاد، نائب المأمور، والنقيب أحمد النحال، معاون المباحث، إلى موقع البلاغ، فيما انتقل اللواء سامى علام، رئيس مجلس مدينة بلبيس، وتبين نشوب حريق بمنزل بالطابق الثالث، وتم السيطرة على الحريق وإخماده من قبل الحماية المدنية، برئاسة العميد محمد العادلى، مدير الحماية المدنية بالشرقية.

 وتبين من التحريات إصابة ” عواطف ع ط” 37 سنة ونجلها وشقيقها وإصابة نجلتها” أميرة” 20 سنة بحروق متعددة بأنحاء الجسد وتم نقلهم إلى مستشفى بلبيس العام لقسم الحروق لتلقى الإسعافات الأولية، وتم تحويل ” عواطف” ونجلها إلى مستشفى ههيا للحروق.

وتبين من التحريات التى قام بها النقيب أحمد النحال، معاون مباحث مركز بلبيس، برئاسة العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الجنوب، وجود شبهة جنائية فى الحريق، وقيام ” م س أ” 28 سنة صاحب محل كشرى مقيم بندر بلبيس، بإشعال النيران بالمنزل إنتقاما من طليقته لرفضها الرجوع إليه، فأشعل النيران فى منزل أسرتها، وتمكنت قوة من مباحث بلبيس من القبض على المتهم، وبعرضه على نيابة بلبيس العامة، قررت برئاسة أحمد خطاب، وبإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامى، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، والإستعلام عن التقارير الطبيبة للمصابين من المستشفى العام.

والدة أميرة بالمستشفى 

الطفل المصاب

والدة أميرة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى