رياضة

الأولمبية تنتظر بيانات الرياضيين العالقين بالخارج لإعادتهم للبلاد فى أسرع وقت

تنتظر اللجنة الأولمبية، برئاسة هشام حطب، بيانات الرياضيين العالقين بالخارج للتحرك وإعادتهم إلى مصر، فى ظل حرص الدولة المصرية على أبناء مصر العالقين فى الخارج وعودتهم إلى وطنهم بعد تفشى فيروس كورونا.

وكانت اللجنة الاولمبية  قد طلبت جميع الاتحادات الرياضية بضرورة مخاطبة اللجنة فى أسرع وقت بأسماء اللاعبين المصريين المتواجدين خارج البلاد خلال الفترة الحالية، وتم إخطار جميع الاتحادات الرياضية بضرورة إخطار اللجنة الأولمبية بأسماء اللاعبين العالقين بالخارج والدول المتواجدين بها وصور جوازات السفر وذلك فى ضوء تعليق حركة الطيران بسبب تفشى مرض كورونا.

جاء طلب مجلس إدارة اللجنة الأولمبية من أجل التنسيق مع الجهات المعنية ووزارة الشباب والرياضة لإعادة اللاعبين العالقين فى الخارج إلى أرض الوطن، فى إطار حرص مسئولى الدولة المصرية والرئيس عبدالفتاح السيسى على أبناء مصر العالقين فى الخارج حاليا وعودتهم إلى وطنهم.

وكانت وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية أصدرا بيانا رسميا فى ضوء قرار تأجيل دورة الألعاب الأولمبية التى كان مقررا إقامتها يوليو المقبل بطوكيو، وكذلك توجيهات رئاسة الجمهورية باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة المواطنين

وكان هشام حطب أكد فى تصريحات خاصة أنه سيتم إيقاف كل الخطط السابقة للأولمبياد بعد قرار التأجيل على أن يتم وضع خطط أخرى، خاصة أن التأجيل سيستمر لمدة عام، على أن يتم عقد اجتماعات مع رؤساء الاتحادات ليتم وضع خطط بديلة بعد قرار التأجيل رسميا.

وأضاف رئيس الأولمبية أنه سيتم التواصل مع الأولمبية الدولية لتحديد موقف البطولات المؤهلة الفترة المقبلة، سواء التى تم تأجيلها أو إلغاؤها، وهل سيكون هناك بطولات بديلة أم لا، وكذلك موقف اللاعبين المؤهلين، والمرشحين بقوة للتأهل، وبعد ذلك سيتم اتخاذ قرارات رسمية عن الموقف النهائى للتأهيل والمؤهلين للدورة الأولمبية القادمة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى