سوشيال ميديا

حوار خاص لتريند نيوز مع خبير السوشيال ميديا حسين موسى

كتب: خالد البسيوني

نرى في معظم منصات السوشيال ميديا وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي علامة زرقاء تظهر بجوار الإسم تدل على أن صاحب هذا البروفايل شخص مشهور وتدل على أنه المالك الأصلي لهذا الحساب وأنه متحكم في كل ما يتم نشره عليه، قد كانت مواقع التواصل الاجتماعي بحاجة كبيرة إلى مثل هذه العلامة لأنه ومع ظهور منصات التواصل الاجتماعي أصبح بعض من المخادعين يقومون بإنشاء صفحات وهمية بغرض نشر الشائعات على ألسنة المشاهير.

ومن أجل دراسة هذه الظاهرة كان حتماً علينا أن نلتقي بخبير السوشيال ميديا الشاب السوري حسين موسى والذي مع حداثة سنه يعتبر من كبار المطورين في مجال السوشيال ميديا حيث أنه يبلغ من العمر ٢٤ عام فقط لكنه استطاع إحداث طفرة نوعية في عالم التوثيق وتأمين منصات السوشيال ميديا، وفي حوار خاص مع خبير أمن المعلومات والتسويق الرقمي حسين موسى وبسؤاله عن دوره في نشر الثقافة المتعلقة بتأمين منصات السوشيال ميديا قال: “أنه لديه العديد من الفيديوهات التي تناقش قضايا الانترنت ومخاطره وأيضاً يقوم بالعديد من المساعدات المجانية لأي شخص يتم ابتزازه عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي”

وصرح حسين موسى أن الشائعات تظهر بسبب غياب المعلومات وعدم وعي المستخدمين مع عدم التأكد من مصداقية المعلومات المتوفرة، كما أكد على أن شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت تعرف عن المستخدمين كل شيء منذ الاستيقاظ وحتى أصدقائهم ومكان العمل حتى أنه يمكن القول أن منصات التواصل الاجتماعي تعرف عن الشخص أكثر مما يعرف هو عن نفسه.

وصرح حسين موسى أن المشكلة الحقيقية تكمن في أن بعض الشباب ينظرون إلى أي معلومة على منصات التواصل الاجتماعي على أنها الحقيقة وذلك على الرغم من أن السوشيال ميديا مجال خصب للشائعات.

وأكد حسين موسى أن المواجهة لابد أن تكون بالتوعية وذلك يمكن أن نلخصه في أشياء بسيطة تصل إلى كل المستخدمين منها عدم الإدلاء ببيناتك لأي شخص مهما كان وعدم التسجيل في أي مواقع غير معروفة المصدر وعدم الدخول إلى مواقع غير موثقة.

زر الذهاب إلى الأعلى