أدب وفن

طالب يبدع فى رسم بورتريهات الطبيعة في دمياط

كتب : عبده خليل

علي الرغم من كونه طالبا فى مدرسة الراهبات الفرنسيسكانيات بمدينة دمياط ، إلا أنه لا يزال يستمر فى ممارسة هوايته التي أحبها منذ صغره، بل وعشقها، ليسير على نفس نهج أسرته التي تحب الرسم، حيث كانت سببا فى ممارسته فنون الرسم المختلفة منذ ان كان طالبا بالحضانة حيث اكد ادم عوض فتوح الطالب الفنان ، ١٠اعوام إبن مدينة دمياط ، والطالب بالصف السادس الابتدائي ، الذي لم تمنعه دراسته عن ممارسة هوايته المفضلة منذ سنوات، بل أنها ساعدته فى التميز والتفوق الدراسي والعلمي.

تعددت مواهب الطالب الفنان ،حيث يتلاعب بريشته لرسم أفضل البورتريهات واللوحات للطبيعة الساحلية الساحرة بمحافظة دمياط التي نشأ بين أحضانها.

وأضاف الطالب الفنان ، أنه شارك فى العديد من المسابقات التابعة لمديرية التربية والتعليم ومديرية الشباب والرياضة وقصر الثقافة، وإستطاع حصد المراكز الأولى فيها، وحصل العديد من الجوائز التقديرية المهمة من بينها حصده المركز الأول على مستوى الجمهورية فى مسابقة تصوير الاثار الدمياطية مثل طابية عرابي الاثرية وأكد الطالب الفنان ، أن عائلته تميزت منذ سنوات بموهبتها فى الرسم، لذلك احب الرسم منذ أن كان بالحضانة، بل وأنه بدأ يرسم بطرق و اشكال وفنون مختلفة بمفرده، ومن هنا اكتشف موهبته الذي قرر أن يستمر فى تعلمها ،و أظهر فى ذلك الوقت موهبته بطريقة مميزة، وبشكل منظم دون أن يتأخر دراسيا و دون أن يهمل موهبته.

ويشير الطالب الفنان، أنه عمل على تطوير و تنمية موهبته و ذلك بمشاهدة طرق مختلفة للرسم، فضلاً محاولته التدريب على طرق جديدة و مراحل اصعب، و اختار أن يستمر في ممارسة هوايته بجانب دراسته

زر الذهاب إلى الأعلى