منوعات

أئمة الأوقاف يؤكدون : ”العاصمة الإدارية” منجز حضاري جديد يضاف إلى التاريخ العريق لمصر الذي تتمتع به منذ فجر الإنسانية

كتب : رضا الحصري

عقد أول اجتماع لمجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية الجديدة أ.د محمد مختار جمعة وزير الأوقاف اجتماعًا مع نخبة من الأئمة بالمقر الجديد لوزارة الأوقاف بالعاصمة الإدارية الجديدة يوم أمس الخميس ٢٣/ ١٢/ ٢٠٢١م ، بحضور المهندس سمير مصطفى الشال الوكيل الدائم ، واللواء عمرو شكري رئيس الإدارة المركزية للإدارة الاستراتيجية ، والشيخ صبري ياسين دويدار رئيس الإدارة المركزية لشئون التفتيش والرقابة والدكتور أسامة فخري الجندي مدير عام المساجد ، والدكتور رمضان عفيفي بحيري مدير عام مراكز الثقافة الإسلامية والمكتبات ، والدكتور محمد الشحات أبو ستيت مدير عام المكتب الإعلامي والمتحدث الرسمي والشيخ عبد الفتاح عبد القادر مدير عام العلاقات العامة والمراسم ومحمد طلعت مدير عام الشئون الإدارية.

وخلال الاجتماع أكد أ.د محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن هذا اليوم هو يوم من أيام التاريخ الشاهدة على عظمة الحضارة المصرية في جمهوريتها الجديدة .

وخلال الزيارة أكد أئمة الأوقاف أن ما شاهدوه في العاصمة الإدارية الجديدة منجز حضاري جديد يضاف إلى التاريخ العريق لمصر الذي تتمتع به منذ فجر الإنسانية.

وأشار د. أسامة فخري الجندي مدير عام المساجد إلى أن ما يميز هذا الإنجاز أنه منجز حضاري بطاقات وقدرات وإمكانات مصرية رصينة من خلال مجموعة من المهن والصناعات والحرف بايد مصرية، يتناسب مع متغيرات العصر التي لا تعرف توقفًا لاستشراف مستقبل يتمتع بالضبط والدقة والجودة والإنجاز والإتمام والابتكار والإبداع لنصل إلى التميز ونكون في مصاف الدول المتقدمة.

كما أكد الشيخ أحمد مكي إمام مسجد سيدنا الحسين (رضي الله عنه) بالقاهرة أن زيارة مبنى وزارة الأوقاف والعاصمة الإدارية الجديدةحلم تحقق ، وهذه الفخامة التي نشاهدها في العمارة لا شك أنها ستثمر فخامة ورقيًّا في الفكر والوعي والسلوك والأخلاق وهذا هو المقصد الأساسي لكل هذه الجهود ، فمصر تتغير للأفضل.

كما أشار الشيخ محمد طه رمضان إمام مسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها) بالقاهرة إلى أن ما شاهده يعد طفرة في الجمهورية الجديدة والدولة المصرية الجديدة من حيث المباني والمعاني والمظهر والجوهر ، وقد تحقق حلمنا وشاهدنا بأعيننا إنطلاق مدينة عصرية على أرض مصرية بأيد مصرية، تواكب العصر والحضارة وتخطو خطوات واثقة نحو البناء والتعمير.

في حين أكد الشيخ محمد السيد أبو هاشم إمام مسجد السيدة زينب (رضي الله عنها) بالقاهرة أن ما نراه تعبير عن الفهم الصحيح لنصوص الشرع الشريف في صناعة الحضارة والعمران والمدنية المنشودة ، وانطلاقة جديدة في بناء الإنسان إضافة إلى رقي البنيان ، كما أنها تجسد الأمل المنبعث في نفوس القيادة السياسية لبناء مستقبل جديد مليء بالرقي والمدنية ، والمستقبل الواعد الذي يحقق مصالح البلاد والعباد.

وعن تصميم مبنى وزارة الأوقاف في العاصمة الإدارية الجديدة أكد الشيخ محمود زلط أن مبنى وزارة الأوقاف الجديد خير شاهد على أن مصر تسير في طريقها لبناء دولة حضارية حديثة تقوم على التجديد والتطوير ، بما فيه من حسن تصميم وإنشاء على أحدث التقنيات العصرية.

زر الذهاب إلى الأعلى