صحه

أستاذ مسالك يوضح كيفية علاج الإضطرابات العصبية للمثانة

كتبت : هدي العيسوي

صرح الدكتور محمد سيد عويعه أستاذ واستشاري امراض الذكوره والعقم ومناظير المسالك البولية، أن إضطرابات التبول والمثانة العصبية وآلام الحوض المزمنة هى إضطرابات عصبية تصيب أعصاب المثانة وتؤدى إلى أعراض كثيرة مختلفة كالتردد بكثرة على دورات المياة والسلس البولى وآلام الحوض وغيرها .

وقال الدكتور محمد سيد عويعه، أن العلاج يجب أن يبدأ بالتشخيص الدقيق لمثل هذه الحالات من خلال أجهزة متقدمة جدا , كما يجب دراسة ديناميكية التبول من خلال قياس وظيفة المثانة والصمام البولى .

وأضاف الدكتورمحمد سيد عويعه أن أول خطوات العلاج تبدأ من تغيير نمط الحياة بالإضافة الى العلاج الدوائى , كما أن التنبية الكهربائى لأعصاب الحوض تعتبر من أحدث التقنيات للعلاج الغير جراحى وغير الدوائى لإضطرابات التبول , وهذا العلاج عبارة عن جلسات يتم فيها وضع أداة صغيرة على جسم المريض ترسل إشارات تنبية لأعصاب الحوض وذلك لمدة نصف ساعة على مدار 12 جلسة خلال شهر .

وأكد الدكتور محمد سيد عويعه، أن العلاج بالمنظار يتم من خلال حقن مواد لتقوية صمام التبول وذلك فى السلس البولى الإجهادى , وحقن مواد لإضعاف صمام التبول وذلك فى الإحتباس البولى العصبى وحقن مواد فى المثانة لإضعاف الإنقباضات غير الطبيعية فى حالة المثانة العصبية .

وأشار الدكتور محمد سيد عويعه أستاذ جراحات المسالك أن العلاج قد يتم من خلال العمليات البسيطة وذلك بتركيب أنسجة صناعية أو طبيعية لرفع عنق المثانة وتصليح السقوط المهبلى أو الشرجى وهى عمليات بسيطة جدا , بالإضافة الى وجود بعض العمليات المتقدمة للحالات المعقدة وهى عمليات ذات نجاح عالى فى الحالات التى لا يمكن علاجها بالطرق البسيطة ومنها تكبير المثانة وعمل صمام تبول وتحويل البول .

واوضح الدكتور محمد سيد عويعه، أن هناك علاج أخر من خلال زرع أجهزة التنبية الكهربائى للأعصاب العجزية وهو علاج متقدم للحالات المستعصية من السلس البولى والإحتباس البولى .

زر الذهاب إلى الأعلى