منوعات

الفنان محمد صبحى ضيف ندوة الفن والثقافة وبناء الإنسان بكلية التجارة جامعة المنصورة

كتب : رضا الحصري

استضافت جامعة المنصورة فى إطار الاحتفال باليوبيل الذهبى لها الفنان القدير محمد صبحى بندوة ” الفن والثقافة وبناء الإنسان ” الذى أقيمت بمدرج الأستاذ الدكتور إبراهيم المهدى بكلية التجارة.
تحت رعاية الأستاذ الدكتورأشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة وريادة الأستاذ الدكتور محمد عطية البيومى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، الأستاذ الدكتور طارق غلوش عميد كلية التجارة

بحضور كل من ، الأستاذة الدكتورة منى السيد إبراهيم وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، الأستاذة الدكتورة سماح طارق حافظ وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الأستاذة الدكتورة منى الدكرورى وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، الدكتورة/هناء الجوهرى منسق الأنشطة الطلابية بالكلية، عدد من السادة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين والطلاب بجامعة المنصورة.
أكد الأستاذ الدكتور طارق غلوش أن بناء الإنسان أهم محاور تنمية المجتمع من خلال نشر الفن الراقى . وأعرب عن سعادته باستضافة جامعة المنصورة للفنان القدير محمد صبحى كأحد رواد الفن الراقى والذى لعب دورا ملموسا فى تشكيل فكر أجيال من المصريين.
أشاد الفنان القدير محمد صبحى بالتاريخ الوطنى العظيم لمدينة المنصورة فى مكافحة أعداء الوطن.وأعرب عن فخره بجامعة المنصورة ذات المكانة المرموقة عالميا وسعادته بالتواجد فى رحابها.
ويرى أن الدولة تصدت بفاعلية للعشوائيات من خلال مبادرة حياة كريمة ولكن المشكلة الكبرى التى تواجهنا الآن هى الانفجار السكانى وزيادة عدد المواطنين غير المنتجين.
وشدد على أهمية تعرف المواطنين على ثقافة وتاريخ كافة المحافظات لدعم تماسك الوطن وهذا ما كان يتحقق من خلال الرحلات المدرسية لأنحاء الوطن.
وأكد على أن الفن والثقافة قد يكون معول بناء للمجتمع أو هدمه من معالجة قضايا المجتمع بإيجابية أو سلبية.
وذكر أن الفن من المهم أن يعرض سلبيات المجتمع بطريقة تدفع الجمهور للتفكير فى كيفية علاج هذه السلبيات ، ضاربا مثالا على ذلك بمشهد من مسلسل ونيس قام فيه ابناؤه بتنظيف الشارع المجاور لمنزلهم دفع بعض مواطنى إمبابة لتنظيف منطقتهم ودعوته لرؤية ذلك على أرض الواقع.
وأضاف أن الفن قد يقدم رسالة هادفة فى إطار كوميدى يجعل المشاهد يتوحد مع قضايا الوطن التى تناقشها الأعمال الفنية ويفكر فيها بشكل ملح فى سبيل حلها.
ودلل على ذلك بالمسرحيات التى عرضها على مسرح سمبل مثل غزل البنات ، خيبتنا، نجوم الظهر ، النحلة والدبور التى ناقشت قضايا المجتمع المصرى وتطوره عبر التاريخ بشكل كوميدى هادف.
ونادى بضرورة التخلى عن القيم الاستهلاكية الذى يريد أعداء الوطن أن ينتهجها المواطنون لإبعادهم عن قضايا وطنهم.
وطالب بتعاون الطلاب بعد التخرج فى إنجاز مشروعات تتعلق بمجال دراستهم تعود بالنفع على المجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى