خواطر الترند

تركتها لك يا الله ووكلت أمري إليك فبشرني بما أريد وبما إخترته لي خيراً

كتبت /منى منصور

أتعجب كيف يستهين البعض بالكلمه وقد بلغت من امرها مابلغ إنها لتؤرق مضجعاً وتعكر مزاجا وتبدل حالا وتريق دمعاً وتوحش أنسا وتميت شعوراً وتورث ضغينه وتفرغ سكينه وتأتي بما قد لاتقدر حوادث الايام وخطوب الزمان على المجيئ بمثله.

ويأتيك من لطف الله ماينسيك ماعنيت في امسك وماكابدت في يومك وماتخشاه في غدك فاطمئن واستبشر خيراً

تركتها لك يالله ووكلت امري إليك فبشرني بما أريد وبما إخترته لي خيرٱ

‏أعنا يالله على انفسنا إذا ضعفت إذا وقفت في منتصف الطريق وسئمت وافرغ ما بداخلنا من كل شعور لانرغب به ولاتحملنا فوق مالا نستطيع أسقنا يا الله من بحور الصبر صبرا وأصلح حالنا وامحي وجع قلوبنا وأنرها فأنت علام الغيوب اللهم آمين

زر الذهاب إلى الأعلى