صحهمحافظات

نقل “فتاة التنميل” بالبحيرة لمستشفى بالقاهرة لتشخيص حالتها

كتب : هاني رفاعي

توجهت صباح اليوم، سيارة إسعاف مجهزة لنقل الطالبة حبيبة صالح، 17 عاما، والمعروفة إعلامياً بـ«فتاة التنميل»، وذلك من محل إقامتها بمركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة إلى أكبر المستشفيات في القاهرة لعرض وتشخيص حالتها.

وقالت حبيبة صالح، إنها تلقت اتصالا هاتفيا اليوم يفيد بتوجه سيارة إسعاف إلى منزلها لنقلها لتشخيص حالتها وتلقي العلاج اللازم، مشيرة إلى أن أحد مسؤولي وزارة الصحة أخبرها في وقت سابق بأن الوزارة ستتولى متابعة حالتها.
وأضافت حبيبة «الحمد لله على سرعة استجابة وزارة الصحة لحالتي، يارب أرجع مجبورة الخاطر.. ادعو لي».
مرض نادر واختلاف التشخيص
وأشارت حبيبة إلى أنها تعاني من مرض نادر عجز الأطباء عن تشخيصه، إذ أشار بعضهم إلى أنها مصابة بمرض ضمور العضلات، وآخرون أخبروها أنها مصابة بضمور في خلايا المخ.

وتابعت حبيبة باكية، أن هناك طبيب أخبر خالتها بأنها
ستتوفى بعد أيام قليلة، طبقا للتشخيص الطبي الخاص به، الأمر الذي أصابها بحالة من الفزع والخوف، إلا أنها رضيت بقضاء الله وقدره، قائلة «مش خايفة من الموت، بس مش عايزه أتألم».

وذكرت حبيبة، أن معاناتها بدأت مع المرض في سن العاشرة بأعراض تتمثل في تنميل في القدم والأطراف، مشيرة إلى أنها فقدت القدرة على الحركة تدريجياً، كما أنها تعاني صعوبة في التحكم في أعصابها.

ومن جانبها، قالت خالة حبيبة، إن حالة حبيبة الصحية تتدهور يوماً تلو الآخر، إضافة إلى معاناتها النفسية بعد كلام الطبيب حول وفاتها بعد أيام قليلة، مناشدة المسؤولين بتولي الحالة الصحية لها وتشخيص حالتها.

زر الذهاب إلى الأعلى