محافظات

بتكلفة ٥٠٠ ألف جنية رجل أعمال يطلق حملة لتجميل ميدان المحطة علي نفقته الخاصة بدمياط

كتب : عبده خليل

حملة أطلقها رجل الاعمال يدعي حسن السندروسي صاحب حلواني الفيروز بمدينة فارسكور بدمياط ، لتجميل ميدان المحطة اقدم الميادين بالمحافظة ، ولم يكد يمر سوي أيام قليلة علي حملتة حيت لاقت الحملة صدي واسعا من أبناء المدينة ليشمروا عن سواعدهم ويبدءون حملة ضخمة لم تكن قاصرة فقط علي تجميل ميدان المحطة بل امتدت لمسافة 1 كيلو متر .

ويواصل أهالي المدينة العمل ليلا ونهارا بالتنسيق مع مجلس مدينة فارسكور ، لإتمام اكبر عملية تجميل لمدخل المدينة بالجهود الذاتية وذلك
فى إطار التعاون بين محلية فارسكور ، ورجل الاعمال وبعض شباب المجتمع المدني ضمن حملة تطوير وتجميل ميدان المحطة ، وإضافة العناصر الجمالية عليه ليتلاءم مع مكانته باعتباره أحد المحاور المرورية المؤدية للمناطق الأثرية مثل مسجد الحديدي وسيدي وهيب اذ اشار حسن السندروسي ، صاحب المبادرة، أكد أن أعمال التجميل التي تتم نابعة من حب الأهالي لوطنهم وحرصهم الشديد علي أن يكون مدخل المدينة وميدان المحطة في أبهي صوره.

موضحا أن محلية فارسكور لن تتمكن وحدها من تنفيذ أية مشروعات إلا بتكاتف الأهالي، لافتا إلي أن ميدان المحطة كان في حالة يرثي لها والقمامة تنتشر من حوله وهذا لا يليق بتاريخ مدينة فارسكور والتي اثرت لويس التاسع عشر ملك فرنسا ، بعدما قام بقيادة الحملة الصليبية السابعة على مصر عام 1248، وكان حينها في الثلاثين من عمره، ولويس التاسع أو لويس القديس كان ملك فرنسا وهو ابن لويس الثامن، قام بقيادة الحملة الصليبية السابعة عام 1248، حتى يأخذ بيت المقدس من أيدي سلاطين مصر، كانت وجهته الأولى دمياط واحتلها عام 1249، إلا أنه هزم ثم أسر في أولى مواجهاته وهو في مدينة فارسكور وتم ارسالة الي مدينة المنصورة عام 1250 .

وأضاف السندروسي أنه تم إقامة نافورة مياه ضخمة في الميدان، وإحاطة المنطقة بالورود والأشجار، وتمتد عملية التجميل لمسافة 1 كيلو، وسيتم دعوة الدكتوره منال عوض محافظ دمياط لافتتاح ميدان المحطة بعد التجميل ، مشيرا إلي أن ميزانية تجميل و الأنفاق عليها تخطت ال ٥٠٠ الف جنية حتي تظهر في أبهي صورها ولن يبخل الأهالي بأية مبالغ لتجميل الميدان

زر الذهاب إلى الأعلى