تقارير وتحقيقات

مصادر طبيه: فيروس كورونا لا يعيش في الجثث ويتكاثر داخل الجسد الحي.

فرحه عماد حسين

واصلت مصلحه الطب الشرعي ، في اتخاذ الاجراءات الوقايه لمواجهة جاءحه فيروس كورونا من خلال تعقيم وتطهير دار التشريح وثلاجات الموتي والمعامل الطبيه والكيماءيه ومكاتب التزيف والتزوير ، فضلا عن تخفيض عدد العاملين بالمصلحه، وفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء ووزير العدل .

وقالت مصادر طبيه ، ان فيروس كورونا لا يعيش في جثامين الموتي ولا يدخل الي خلايا الجسد المتوفي وفاه طبيعيه ، حيث يرتبط فيروس كورونا بالكاءنات الحيه فقط ويتكاثر داخل جسد الإنسان الحي .

وأشارت المصادر، الي ان المتوفي بكورونا يكون جسده حاملا للفيروس ولكن بعد دفنه وتحلل الجثمان بموت الفيروس ولا يكون له وجود، مشيره الي ضروره اتباع الاجراءات الوقايه أثناء تعقيم جثمان المتوفي بكورونا قبل دفنه، مع التخلص من الملابس والمفروشات التي كان يرقد عليها قبل الوفاه.

وكان وزير العدل أصدر توجهاته الي مساعديه للشهر العقاري وللخبراء والطب الشرعي والديوان العام باتخاذ جميع الاجراءات والاحتياطات اللازمه لمراعاه النظافه والسلامه والصحه العامه، في جميع المنشآت التابعه لوزاره العدل وتوعيه العاملين بكيفيه تجنب العدوي والاجراءات التي يتم اتباعها في هذا الشأن.
ويأتي ذلك وفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء في هذا الشأن، واتساقا مع جهود الحكومه في استمرار الاجراءات المتخذه للحد من انتشار فيروس كورونا ، وحرصا من وزير العدل برفع مستوي النظافه والسلامه الصحيه في جميع المحاكم والمنشآت التابعه لوزاره العدل علي مستوي الجمهوريه حرصا علي صحه العاملين والمترددين عليها.

زر الذهاب إلى الأعلى