اخبار عربية ودولية

صور.. شباب غزة يبتكرون طريقة جديدة لمواجهة كورونا بالكمامات

ابتكر فنانون فى غزة، تصاميم مختلفة يرسمونها على كمامات واقية بهدف تشجيع السكان فى القطاع المكتظ على استعمالها، وبدأ درغام قراقع “23 عاماً” واثنان من أصدقائه، المشروع عندما وردت تقارير عن أول حالتى إصابة بفيروس كورونا المستجد فى وقت سابق من هذا الشهر.




الرسم على الكمامات

و وفقا لما نشر على موقع “الرؤية” الإماراتى، قال الفنان تامر الديب وهو يضع على وجهه قناعاً ارتسمت عليه ابتسامة لوجه بأسنان حمراء “نقدم رسوماً على الكمامات متعددة ومختلفة، تعبر عن الحب، الأمن السلام. بألوان مفرحة ومبهجة، إلى جانب رسوم توحى بخطورة الفيروس لكى نشجع الجميع على ارتداء الكمامة”.




الرسم على أحد الكمامات

وقالت الفنانة سماح سعيد، إن الفكرة نضجت فى ذهنها من واقع تجربتها مع أولادها فى المنزل، وأضافت “أولادى لم يكونوا راضين عن ارتداء الكمامة، لكن بعد أن زينتها برسم لدبدوب وأخرى بوردة بلون مبهج، الأمر الذى دفعهم إلى ارتداء الكمامة”.




توجيه رسائل من خلال الكمامات

وتركز بعض مصانع الملابس فى قطاع غزة الآن، على إنتاج الكمامات وسترات الوقاية الشخصية فى محاولة للتخفيف من النقص الشديد فى الإمدادات الطبية.




تلوين الكمامات برسومات مختلفة

وهناك مبادرات أخرى، لإنتاج معدات الوقاية ترى النور فى قطاع غزة. فقد بدأ محمد أبومطر وهو مهندس فى مواد الإعلام فى صنع قناع متخصص باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.




تلوين الكمامات برسوم مختلفة

و من جهتها، أعلنت الحكومة الفلسطينية، ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا فى فلسطين إلى 117 حالة، بعد الإعلان عن تسجيل حالتين جديدتين فى رام الله بالضفة المحتلة وقطاع غزة. 

وأوضح، المتحدث الرسمى باسم الحكومة الفلسطينية فى رام الله ابراهيم ملحم، أن الإصابة فى رام الله تعود لعامل عشرينى عائد من العمل فى إسرائيل طَلب أخذ عينات منه للفحص، قبل أن تُظهر النتائج إصابته بالمرض، وتم نقله للحجر الصحى فى فندق الكرمل بالمدينة.

وبين، أن الإصابة الثانية تعود لمواطن خمسينى عاد إلى القطاع الأسبوع الماضى، وقد تم نقله مباشرة للحجر الصحى فى “فندق البلوبيتش” فى مدينة غزة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى