أدب وفن

نادية الجندي غاضبة وتهدد باللجوء إلى القضاء

كتبت: أسماء سعيد

تنتظر نادية الجندي استئناف تصوير مسلسلها “نساء من دهب” الذي توقف تصويره قبل اسبوعين، ومن المقرر البت بمصير عرضه في رمضان المقبل قريبا، وهى لا تزال فى بيروت.

نادية الجندي التي تعاني من اوضاع نفسية متازمة، هددت باتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة بحق صفحة تنتحل اسمها أو تنشر أخبار غير دقيقة عنها أو تخوض في حياتها الخاصة، مؤكدة أنها لا تملك إلا حساب موثقا على موقع تويتر وآخر على موقع إنستجرام، وكل الصفحات والحسابات التي تحمل اسمها على الفيس بوك مزورة.
وقالت ناديةالجندي في بيان لها: ليس لدي أي صفحات على فيس بوك ولا أي أكونت أو بيدج وسأقاضي قانونيا أي صفحة وشخص بيتكلم وبيتلاعب باسمي.

وأضافت: فور عودتي من لبنان سأتخذ كافة الإجراءات القانونية لغلق هذه الصفحات والأكونتات جميعاً وأقاضي من أنشأها، وليس لدي علي مواقع التواصل الاجتماعي غير صفحة انستجرام وصفحة تويتر الموثقة.

وتابعت: أي أحد ينشر عن لساني أخبار غير حقيقية أو يتكلم عن حياتي الخاصة بالكذب والافتراء سيتم مقاضاته قانونيًا سواء موقع أو جريدة أو صفحة تسئ لي بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال نشر أخبار غير حقيقية من أجل التشهير باسمي طبقًا لمواد ونصوص قانون العقوبات وشكراً للجميع.

وردا على سؤال من متابع حول كيفية التفرقة بين الصفحات الرسمية والصفحات المزيفة قالت: لا يوجد عندي اي صفحه على الفيس بوك نهائي اللي عندي صفحتي دي علي الانستجرام وصفحه توتير موثقه بالعلامة الزرقاء وغير كدا مش صفحاتي وبالنسبه للصفحات اللي تخص الفانز مكتوب عليها فانز نادية الجندي أو ما شبه ذلك.

ولفت بعض متابعي نظر نادية الجندي لوجود صفحات تحمل اسمها أسسها محبوها وحذروها من مقاضاتهم فردت قائلة: لا اقصد اطلاقا صفحات الفانز والمحبين
ليا.

زر الذهاب إلى الأعلى