منوعات

“يمكنك رؤية الألم فى أعينهم”.. ممرضة بريطانية تحذر وتدعو للوقاية من كورونا

في محاولة منها لتحذير الذى يواجهون انتشار فيروس كورونا بطريقة سلبية من خلال عدم الآخذ بالتدابيرالاحترازية للوقاية ، شاركت ممرضة بريطانية تعمل في جناح الحجر الصحى بمستشفى ساوثهامبتون العام ، بالمملكة المتحدة صورتها بعد عمل في مناوبة لمدة 13 ساعة في اليوم تظهر من خلالها علامات وضع الكمامة واحمرار حول العينين، وعلقت قائلة :”أنا خائفة وأعتقد أنها ستزداد سوءًا يبدو أنها البداية فقط”. 




 

وذكرت جريدة الديلى ميل البريطانية، أن لوسي هاتشينجز، تبلغ من العمر 19 سنة ، تعمل مساعدة رعاية صحية، زعمت أن معدات الوقاية الشخصية الأساسية تنفد من المستشفى، وقالت إنها خائفة من العدد المتزايد من المرضى الذين رأيتهم بفيروس كورونا.

وأضاف، أنه قد حولت العديد من الأجنحة في المستشفيات لمرضى فيروس كورونا، موضحة أن الكثير من المرضى يحتاجون إلى الأكسجين ومعظمهم في أواخر الستينيات والتسعينيات، قائلة:”يمكنك أن ترى في أعينهم أن بعضهم يتألم يقولون أنهم بخير لكنهم ليسوا بخير”.

وأوضحت:”إنه لأمر محزن حقا أن نرى الناس مرضى من الفيروس. هذه هي الحياة الواقعية ومشاهدة الناس في الألم والمعاناة أمر مدمر.. أنا خائفة وأعتقد أنها ستزداد سوءًا يبدو أنها البداية فقط”.

واستطردت، إنها تشعر بالقلق حيال الوضع عندما تذهب إلى الجناح لعلاج المرضى، يجب أن تتصرف بطريقة طبيعية ، موضحة ان كل من تعمل معهم خائفون، لكنهم أيضا يقومون بعملهم على أكمل وجه، مشيرة أنه في حين معظم المرضى في جناحها يبلغون من العمر 40 عامًا أو أكثر ، قالت إن العاملين في المستشفى تم تحذيرهم من أنهم قد يشاهدون قريبًا تدفق الأشخاص الأصغر سنًا مرضى بالفيروس.

وقالت أنا تود أيضا البقاء في منزلها وتناول الطعام وأن تقوم بما تريده، لكنها لا تستطيع ذلك ، لذا فإن خرق الناس للقواعد فهذا أمر غبي وغير مسؤول، مشيرة أن ذلك ليس مزحة ويجب على الجميع أتخاذ الأمور على محمل الجد، حيث أنها لا تقوم بمقابلة والديها خوفا من نقل لهم الفيروس كورونا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى