أدب وفن

“سيرينا” عرض مميز لفرقة الرقص المسرحي الحديث المصري.

كتبت - عايدة محمود

سيرينا عرض مسرحي راقص يروي بلوحات راقصة غاية في الإبهار والرقي والإبداع قصة بطلة العرض والتي تجسد دور حورية البحر تمنت أن تكون فتاة بشرية لتخوض تجربة مشاعر مختلفة وهي مشاعر الحب الأول وتتوالي الأحداث وتختار البطلة في النهاية أن تعود حورية بحر.

وقد قدم عرض “سيرينا” وقد انصهر فيه عناصر جمال العرض من ديكور مميز عكس روح قصة العرض بجمال وروعة والملابس والأزياء والتي عكست تناغم الشخصيات مع روح القصة والموسيقي التي صاحبة العرض كانت تأخذ المشاهد إلي عالم أخر ليشعر أن العرض قد تغلغل إلي أعماقه وحواسه كما تميز الشباب أبطال العرض بأداء حركي راقص مميز جدا عكس لياقة بدنية عالية ومدي إحساسهم بالحركة وعشقهم للرقص كان واضح جدا في أدائهم.

فقد قدم شباب فرقة الرقص المسرحي الحديث المصري عرض سيرينا ليبعثوا رسالة للفن محتواها أن الشباب قادر علي تقديم عمل مميز يحمل في مضمونه الفن والرقي والإبداع وتعتبر فرقة الرقص المسرحي الحديث المصري هي الأولي من نوعها في الوطن العربي حيث أحرزت نجاحات كثيرة وقدمت العديد من العروض المميزة وقد تأسست الفرقة عام ١٩٩٢ بتكليف من وزارة الثقافة المصرية ودار الأوبرا وقد تم تكليف الفنان وليد عوني بالعمل كمدير فني ومخرج ومصمم رقصات بالفرقة منذ نشأتها.

والعرض المسرحي “سيرينا” من تصميم وإخراج سالي أحمد وهي مدرس مساعد بقسم تصميم وإخراج الباليه بمعهد الباليه وهي حاصلة علي درجة الماجستير سنة ٢٠١٥ وقد انضمت لفرقة الرقص المسرحي الحديث واشتركت كراقصة أولي في معظم عروض الفرقة ثم أصبحت بعد ذلك مدربة ومخرجة ومساعدة المدير الفني للفرقة.

“سيرينا” عرض حورية البحر الذي أبهرني واحتل حواسي بعمق أثناء مدة العرض عندما شاهدته علي مسرح الجمهورية بالأداء المميز لأبطال الفرقة والديكور والموسيقي والأزياء والرقصات والعرض من تصميم وإخراج سالي أحمد ومساعد مخرج عمرو عاطف وتصميم ديكور وإضاءة عمرو عبد الله وتأليف موسيقي طارق مهران وتصميم ملابس هالة محمود وقد شارك في بطولة العرض مجموعة من الشباب الراقصيين رشا الوكيل وعمرو البطريق وباهر أمجد وشيرلي أحمد ويمني أحمد وندي سيد ونور الهنيدي وميار ثابت وعلي محمد وغيرهم من الراقصين المشاركين بأدائهم الرائع في العرض.

تحية إحترام وتقدير لكل من شارك في هذا العرض المميز “سيرينا” والذي أراه عرض يشبه البلورة الذي أشعت فن وتألق وإبهار ورقي وجمال ومعاني وإبداع علي خشبة المسرح وتحية خاصة للمخرجة الفنانة سالي أحمد وكذلك تحياتي وإحترامي للفنان وليد عوني المدير الفني للفرقة والذي يعتبر الأب الروحي للرقص المعاصر في مصر.

وكما عهدنا أن مسرح الجمهورية هذا الصرح المسرحي القديم والذي يحمل روائح زمن الفن الأصيل دائما يقدم ويحتضن العروض الفنية الراقية والمحترمة محافظا علي تاريخه الفني المشرف تحياتي لمسرح الجمهورية وإدارته الرشيدة والمتمثلة في السيد الأستاذ/ مصطفي بحيري مدير المسرح والسيد الفنان / وليد كريم نائب مدير المسرح واشكرهم علي حسن الإستقبال وتعاونهم معي كصحفية وعاشقة للفن الحقيقي والإبداع الراقي.

وأتمني لفرقة الرقص المسرحي الحديث المصري بقيادة الفنان وليد عوني والمخرجة سالي أحمد مواصلة النجاح والتألق ورحلة الإبداع وتقديم المزيد من العروض المسرحية الإستعراضية الحديثة المميزة والتي ستثري التاريخ الفني للفرقة وللرقص المصري المعاصر بوجه عام.

 

زر الذهاب إلى الأعلى