منوعات

الكهرباء: مشروعات المصلحة تمثل القلب النابض للمشروعات القومية الخاصة بالزراعه واستصلاح الأراضي

كتبت : سعاد سلام

في حوار مع المهندس محمد محمد عبد العاطي رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء عن الجمهورية الجديدة ليعرف القارىء عن نشأه مصلحة الميكانيكا والكهرباء ودورها الهام وما تقوم به من مهام مهمه في حياه كل مواطن والمشروعات الهامة التي تنفذها حيث تعتبر مصلحة الميكانيكا والكهرباء من أقدم وأعرق المصالح الحكوميه حيث يعود انشاءها منذ عهد محمد علي باشا الذي تولي الولاية في مصر خلال الفترة من 1805 حتي 1848 والذي خطط لإنشاء صناعات قوية وإقامة أسطول بحري قوي يناسب طموحاته فكان إنشاء الورش الأميرية لتكون الجهاز الذي يلبي احتياجاته في تصنيع البنية الأساسية لهذه المشروعات الضخمة ً, وكانت الورش في بدايتها عبارة عن اقسام الحدادة والسباكة والإنشاءات الحديدية والسروجيه والنجارة بجانب قسم الرسم .

و فى عصر إسماعيل باشا بدأ عصر النظام الحكومي المستقر في مصر فهو أول من كلف نوبار باشا بتشكيل مجلس النظار والذي تطور مع الزمن وأصبح بعد ذلك مجلس الوزراء ونقل إليه تبعية الإشراف على الورش الإميرية وأستمر ذلك حتى عام (1905) حيث أنشأت إدارة الميكانيكا والتي سميت بعد ذلك مصلحة الميكانيكا والكهرباء عام (1925) ومنذ ذلك التاريخ استمرت المصلحة بذات الأسم و أصبحت ضمن البناء التنظيمي لوزارةالمواردالمائية والري الذي يضم مصلحتين هما مصلحة الميكانيكا والكهرباء ومصلحة الري إلى عهد قريب إلى أن تم التنظيم الأخير للوزارة بتقسيمها الحديث.نمثل القلب النابض للمشروعات القومية الخاصة بالزراعه واستصلاح الأراضي وتمثل ٧٠% من الرقعة الزراعية داخل مصر تعتمد على محطات الرفع ل ١٦ مليار متر مكعب من المياه تقوم محطات الرفع بتوصيلها للأراضي الزراعية سنوياوهي مسئوله عن رى ٦مليون فدان من الرقعة الزراعية،

وعن ما تقوم به مصلحه الميكانيكا والكهرباء في الجمهورية الجديدة من مشروعات وما هي الخطط المستقبلية لها والخطط الحاليه وما تم إنجازه واهم المشروعات الجارية الآن في الجمهورية الجديدة

قال المهندس محمد محمد عبدالعاطي رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء أن المصلحة شريك أساسي في مشروعات استصلاح الاراضي بتوشكي وسيناء وعدد

زر الذهاب إلى الأعلى