صحه

رئيس مدينة فارسكور يتفقد المستشفى المركزي خلال زيارة مفاجئة والاهالي خرابة ولا تصلح منذ 30 عاما

كتب : عبده خليل

باشر اللواء أيمن فهمى .رئيس مركز ومدينة فارسكور.سير أعمال مستشفى فارسكور المركزى داخل القطاعات العلاجية والرعاية الصحية داخل أقسام العناية المركزة وتابع سير العمل بها والاطمئنان على تقديم الخدمة الصحية اللائقة للمرضى.كما تفقد رئيس مركز ومدينة فارسكور، بمحافظة دمياط، في مرور مفاجئ، لبيان مدى انتظام العمل بالمستشفى وتقديم الخدمات الطبية بصورة منتظمة وتواجد الأطباء والممرضين والإداريين في المستشفى.
وشملت الجولة تفقد الحضانات والرعاية المركزة والعمليات وكذا العيادات الخارجية وذلك لمتابعة سير العمل والاطمئنان على تقديم الخدمة الطبية والعلاجية الجيدة للمرضى وتذليل العقبات التي تعيق تقديم الخدمة الصحية للمواطنين علي أكمل وجه واضاف فهمي انة اكتشف أثناء الزيارة كثرة عدد المترددين من داخل المستشفي وكذلك مترددين من خارج المستشفي وكذلك وتبين حسن نظافة المستشفى وانتظام العمل بها وقد قام فهمي بالتوجيه لقسم التمريض بحسن معاملة المرضى والتخفيف عنهم.وفي ذات السياق اكد المتولي السويسي من قاطني المدينة
منذ تولي الدكتورة منال عوض محافظ دمياط منصبها منذ 4 اعوام ، وهي تخاطب وزارة الصحة والسكان بإخلاء عدد من المبانى الصادر لها قرار إزالة بها للبدء في أعمال التطوير، بناء على طلبات المرضى والمجتمع المدني وأعضاء مجلس النواب والطلبات المقدمة من المستشار ياسر العبد عضو الهيئة العليا ورئيس حزب الوفد بدمياط ، وأوضح السويسي أنه سيتم ارجاء إخلاء المبنى لبعض الوقت لحين الانتهاء من أعمال تطوير أحد المبانى بالمستشفى ونقله إليها وبالفعل تم الانتهاء من المبني وتسكينة بالمرضي الغسيل الكلوي وحضانات الاطفال والعناية المركزة، ولاسف لم يتم التنفيذ واصبحت الوعود فشنك مثل الطلقات في الافلام واصبحت مستشفيات دمياط واقع للوصول مرضي مركز فارسكور اليهم يوميا في رحلة عذاب لا تنتهي .وفي ذات السياق اكد مصدر رفيع المستوي بمديرية الصحة بدمياط ان أقسام الاستقبال والأشعة والمعامل والعلاج الطبيعي وبنك الدم والمطبخ والمغسلة والتعقيم بمستشفى فارسكور لازالت تعمل بكامل طاقتها بالمبانى الغير صادر لها قرار إزالة، منوهًا إلى أنه تم نقل مبنى العيادات الخارجية إلى مستشفى حميات فارسكور وتم تشغيلة للمواطنين ، يذكر أن مستشفي فارسكور المركزي تمثل على مدار 30 عاما الماضية نموذجا للاهمال وتردي الخدمة الصحية، وسط مطالب جماهيرية بسرعة تطوير المستشفي وانقاذ أرواح الالاف من المترددين على المستشفي يوميا الذين يفتقدون الخدمة الصحية بالمستشفي راح بسببها الكثير من الأرواح.

زر الذهاب إلى الأعلى