رياضة

ريال مدريد يتوج باللقب الأوربي الرابع عشر وينفرد بصدارة البطولة الأهم في العالم

كتب : خالد البهنساوي

في مباراة مثيرة نجح ريال مدريد الإسباني في العودة لمنصة التتويج الأوربية من جديد بعد غياب 4 سنوات ، حيث توج ريال مدريد بقيادة مدربه أنشيلوتي
بلقب دوري الأبطال للمرة الرابعة عشر في تاريخه بالفوز على منافسة ليفربول الإنجليزي 1/0في المواجهة المثيرة التي جمعت بينهما مساء السبت علي ملعب دو فرانس بالعاصمة الفرنسية باريس،في نهائي النسخة الحالية من المسابقة القارية 2021,2022.

بهذا الفوز أصبح الإيطالي كارلو أنشيلوتي أول مدرب علي الإطلاق يتوج بطلاً للمسابقة أربع مرات، هذا بالإضافة إلي ثأره الشخصي من الليفر حيث خسارته الوحيدة كانت أمام ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2005 في إسطنبول أثناء قيادته ل ميلان الإيطالي.

شوط أول مليئ بالحماس والندية حيث شهدت الدقائق الأولى استحواذ علي الكرة من لاعبي ليفربول الإنجليزي وتراجع لاعبي ريال مدريد الإسباني ، أضاع ليفربول العديد من الفرص،حيث شهدت الدقيقة 20 تسديدة قوية من السنغالي ساديو ماني يتصدي لها القائم الأيمن ل كورتوا منقذاً الريال من هدف مؤكد.
وفي الدقيقة 42 من الشوط الأول أحرز بنزيمة هدف الريال الأول ولكن الفار كان له رأي آخر حيث ألغي الهدف بداعي التسلل.
ومع صافرة الحكم ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي،لينتظر الجميع شوط الحسم بين عملاقي الكرة الأوروبية.

شوط ثاني مثير وسيطرة كاملة من الليفر علي مجريات الشوط،حيث شهدت الدقيقة 57 تسديدة صاروخية من محمد صلاح تصطدم في جسد لاعبي ريال مدريد والمطالبة بضربة جزاء لكن الفار لم يحتسبها.
لكن فينسيوس لاعب ريال مدريد كان له رأي آخر حيث أحرز هدف التقدم وهدف المباراة الوحيد في الدقيقة 58 من عرضية رائعة تسكن شباك أليسون بيكر.
حاول لاعبي ليفربول العودة بالمباراة مرة أخرى وضياع أكثر من فرصة لكن صافرة النهاية كانت الرصاصة القاتلة التي أنهت علي آمال الريدز والإكتفاء بالتتويج بكأسي الإتحاد والكاراباو الإنجليزي.

زر الذهاب إلى الأعلى