أخبار مصر

أستقبل وزير الكهرباء والطاقة المتجددة نائبة رئيس بنك الاستثمار الاوربى خلال زيارتها الاولى لمصر

كتب : دري موسي

استقبل الدكتور” محمد شاكر” وزير الكهرباء والطاقة المتجددة السيدة Gelsomina Vigliotti جلسومينا فيجليوتى نائب رئيس بنك الاستثمار الاوربى والوفد المرافق لها وذلك بعد قيامها خلال زيارتها الاولى لمصر بزيارة لمحطة محولات كهرباء 6 اكتوبر جهد 500/220 ك.ف ، مع وفد من الاتحاد الاوربي حيث يشارك بنك الاستثمار الاوروبي بتمويل الجزء الاكبر من المشروع ويشارك فى التمويل ايضاً الاتحاد الاوربي وبنك التنمية الالمانى والوكالة الفرنسية للتنيمة ، وذلك فى اطار مشروع Egyptian Power Transmission، وتقوم المحطة بتفريغ القدرات من محطة توليد سمنود وربط الشبكة الكهربائية بين شمال الجمهورية وجنوبها على جهد 500 ك.ف وتأمين التغذية الكهربائية للمنطقة الصناعية والسكنية بمدينة 6 اكتوبر والشيخ زايد والأماكن المجاورة
وتم خلال اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين فى مجال الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة والهيدروجين الاخضر ومشروعات الربط الكهربائى وخاصة الربط مع قبرص واليونان وتنظيم عدد من البرامج التدريبية .
ويعكس هذا اللقاء حرص الوزارة على تعزيز سبل التعاون مع المؤسسات والمنظمات المختلفة خلال الفترة القادمة والاستفادة من الخبرات المتطورة في مجال الطاقات المتجددة لنشر إستخدامات الطاقات المتجددة وخفض إنبعاثات الكربون وزيادة نصيب مشاركة القطاع الخاص فى مثل تلك المشروعات .
وأشاد الدكتور شاكر فى بداية اللقاء بالعلاقات المتميزة بين قطاع الكهرباء وبنك الإستثمار الأوروبى حيث تعد مشاركة البنك فى تمويل مشروعات القطاع ثقة ًفى نجاح قطاع الكهرباء فى إدارة مشروعاته على أرض مصر والتي تجلت بوضوح خلال العقود الماضية مشيراً إلى أن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري نجح فى الإنتهاء من العديد من المشروعات والبرامج بالتعاون مع البنك .
وأكد على إهتمام الوزارة بالحفاظ على البيئة وذلك من خلال رفع كفاءة وحدات الإنتاج والإعتماد على وحدات الإنتاج ذات كفاءة عالية والتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة،
واشار إلى استراتيجية الدولة التى تهدف لزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية ، والإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، والتى تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في مصر إلى 42 ٪ بحلول عام 2035.
واشار إلى أنه هناك تعاون مع شركات عالمية للبدء فى المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروعات تجريبية لانتاج الهيدروجين الاخضر في مصر كخطوة اولى نحو التوسع في هذا المجال وصولا الى امكانية التصدير ، مؤكداً على إستعداد القطاع للتعاون مع مختلف الأطراف فى هذا المجال .
وأضاف أن مصر تتطلع لانجاز مشروع ممر الطاقة الخضراء green corridor بما فيه صالح جميع الدول الأفريقية وبعد الانتهاء من هذه المشاريع ستكون مصر مركز محورى للربط الكهربائى بين أوروبا والدول العربية والأفريقية.
وأكد على إهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالربط الكهربائى مع دول الجوار مشيراً إلى مشروعات الربط مع قبرص واليونان حتى تصبح مصر مركز إقليمى لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والأفريقية.
كما أشار شاكر إلى مشروع إنشاء محطة توليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين قدرة 2400 ميجاوات بمنطقة جبل عتاقة.
واكد شاكر على الجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء بالتنسيق مع كافة القطاعات والوزارات المعنية للاعداد لتنظيم مؤتمر الأطراف لاتفاقية الامم المتحدة الاطارية لتغير المناخ COP27 المقرر انعقاده في مدينة شرم الشيخ في نوفمبر القادم ليكون هذا المؤتمر نموذج مشرف يليق بالمكانة العالية لمصرنا الحبيبة .
ومن جانبها أشادت السيدة Gelsomina Vigliotti جلسومينا فيجليوتي نائب رئيس بنك الاستثمار الاوربي بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة فى كافة المجالات
قالت جيلسومينا فيجليوتى نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي ان قطاع الطاقة احد القطاعات الرئيسية التي يعطي لها بنك الاستثمار الاوربي اولوية كبيرة في مصر.
وأضافت فيجليوتى فى السنوات الأخيرة ، دعم بنك الاستثمار الأوروبي مشاريع المحولات لتوليد الطاقة ونقلها وزيادة كفاءتها في جميع محافظات مصر، مما يعود بالفائدة على ملايين المصريين.”
واشارت ان مصر وبنك الاستثمار الأوروبى ملتزمان بالعمل المناخى مؤكدة ان ما تم مناقشاته خلال اجتماعات اليوم يعتبر نواة لتعزيز وزيادة دعم بنك الاستثمار الأوروبي المستقبلي لمشروعات الكهرباء عالية التأثير في جميع أنحاء مصر.
كما اشادت بالزيارة والجهود المبذولة بمحطة محولات 6 اكتوبر مؤكدة على حرص البنك فى المساهمة بكافة المشروعات الجديدة بقطاع الكهرباء..
وأكدت أن مصر لديها تجربة هامة في التعاون مع مؤسسات التمويل الدولية من خلال مشروعات تنموية تواجه تداعيات التغيرات المناخية، وتدفع التحول نحو الاقتصاد الأخضر، بما يمثل انطلاقة نحو تعزيز التعاون وتبادل الخبرات.
وأكدت على رغبة البنك فى زيادة حجم التعاون مع قطاع الكهرباء فى مختلف المجالات وبصفة خاصة فى مجال زيادة مساهمة الطاقات المتجددة من شمس ورياح ، والمجالات المختلفة للاستفادة من الهيدروجين الاخضر كمصدر للطاقة النظيفة ومشروعات الربط ، وتنظيم ورش عمل .
كما أكدت على استعداد البنك التام على تقديم كافة سبل الدعم من أجل مساندة مصر فى تنظيم مؤتمر الأطراف لاتفاقية الامم المتحدة الاطارية لتغير المناخ COP27 المقرر انعقاده في مدينة شرم الشيخ في نوفمبر القادم.
وفى نهاية اللقاء وجهت Gelsomina الشكر والتقدير للحكومة المصرية وقطاع الكهرباء على الإصلاحات والإنجازات الضخمة التى تحققت ونجحت فى التغلب على كثير من التحديات.
وأعربت عن أملها فى دعم وإستمرار التعاون المثمر والبناء بين قطاع الكهرباء والبنك وآليات تدعيم التعاون الحالى والمستقبلى.

زر الذهاب إلى الأعلى