محافظات

بنك مصر فرع فارسكور رحلة عذاب يومي للمواطنين

كتب : عبده خليل

شهد بنك مصر فرع فارسكور بمحافظة دمياط تزاحم كبير للمواطنين على أبوابها وفي الشوارع وعلي الارصفة مما ادي الي تواجد اسعاف لخدمة المواطنين ، ورغم التحذيرات والتنبيهات المستمرة والمتواصلة من الحكومة بعدم التجمعات تجنبا للإصابة بفيروس كورونا المستجد، و في ظل الغياب التام لمسئولي بنك مصر بالمحافظة. وتجمع أصحاب المدعين والتحويلات البنكية وسحب الارصدة والمعاشات ، وأولياء الأمور الراغبين دون ارتداء الكمامات أو مراعاة إجراءات التباعد الاجتماعي، وهو ما ينذر بكارثة. وتعتبر مشكلة الاهالى أمام بنك مصر فرع فارسكور شهريا بلاحلول، كما يقول محمد الشربيني أتكبد مشقة الوقوف أمام بنك مصر من الساعة الثامنة. صباحا وحتي الرابعة عصرا للحصول على المعاش الشهرى بالاضافة الي تحويلات نجلي لمبالغ مالية من دوله الامارات الشقيقةً دون مراعاة اى إجراءات وقائية فى ظل تباطؤ موظفى بنك مصر فرع فارسكور فى إنهاء الإجراءات .و يتحمل المواطن الفارسكوري الكثير من المعاناة بسبب عدم توافر الأموال بماكينات الصرف الآلي الخاصه ببنك مصر فرع فارسكور .. لماذا اللوم على بنك مصر ؟لانه فرع رئيسي بالمدينة ليس مندوبيه مثل بنوك اخري
وتسببت بطاقات الصرف الآلى فى العديد من المشكلات للكثير من الأشخاص خلال الفترات الأخيرة ورغم كونها وسيلة حديثة كان الهدف منها تيسير الحال على الجميع سواء كانوا موظفين أو كبار السن أو غيرهم مما يكون لهم تعاملات شهرية مع البنوك، وتفادى الوقوف فى طوابير الخدمة البنوك ، ولكن سرعان ما تحولت ماكينات الصرف الآلى ببنك مصر خاصة في فارسكور من نعمة فرحنا بها جميعا إلى نقمة تثير غضب الكثيرين وبدأت تظهر العديد من المشكلات التى يواجهها المتعاملون معها مثل كثرة الأعطال والمشكلات الفنية وبطء تسوية المعاملات والادهي وجود الماكينات ولا يوجد بها نقود..
والسؤال الي قيادات بنك مصر اللذين لا هم لهم إلا تقاضي مرتباتهم دون سعى لجذب عملاء اكثر لبنك بعراقة بنك مصر وذلك بتحسين الخدمات
واضاف سالم محمود بالفعل ماكينات فرع بنك مصر فرع فارسكور زحام ومشاكل وعراك قد يصل إلى الشرطة والتقاضي. ويوم فيها فلوس وباقي الايام معطلة وهذا يعد إهدار مال عام وخساره الكهرباء المتصله بهم فدائما معطلين ولا يوجد بهم نقود. و تسحب البطاقات. وعن مواطني فارسكور اما تحسين خدماتكم او نصيحة شيلو مكيناتكم. ملهاش لزمة.. والزحام على ماكينات الصرف الآلى على الرغم من إنشائها لتسهيل والتيسير على المواطنين لصرف أموالهم ومعاشاتهم إلا أنه اليوم من الصعب أن تجد مكينة صرف آلى غير مزدحمة ويقف الناس عليها طوابير خاصة مع بداية كل أول شهر حيث صرف المرتبات والمعاشات.
وتقول سمية الالفي موظفة إنها أوقفت التعامل مع ماكينات الصرف الآلى الخاص ببنك مصر فرع فارسكور بسبب العديد من المشكلات التى تسببها وأولها الطوابير التى تتزايد كل يوم بالإضافة إلى بعض الأعطال الفنية التى أصبحت تزاد نتيجة عدم وجود ثقافة التعامل مع تلك الماكينات من قبل الكثير من الأشخاص مما تسبب فى إحداث نوع من العمليات الحسابية غير الدقيقة مثل اختلاف قيمة الرصيد وأحيانا يخرج الإيصال غير متطابق مع المبلغ المسحوب ما دفعنى لعدم التعامل مع ماكينات الصرف الآلى. والاتجاه لبنك اخر يبعد عنة ١٠٠ متر يقدم خدمات فوق العاده
وأضافت عطيات عبدالواحد: كل شهر نقف فى الطابور لفترات طويله بلاتنظيم اوتوفير مقاعد خاصة لكبار السن ومفيش حل للمعاناه المستمره أمام بنك مصر ، ونطالب المسؤولين بتنظيم رحلة العذاب والشقاء طالما انتزعت الرحمه من قلوبهم تجاه المواطنين وكبار السن من أجل الحصول على حقوقنا .
فيما اعربت عزه سيد، عن اسفها للتزاحم المستمر امام بنك مصر ولولا ابنتى التى ترافقنى للوقوف فى الطابور لن استطيع صرف مستحقاتى، مناشدة هيئة بنك مصر بوضع حد للمهزله التى نعيشها امام بنك مصر . حيث يجلس المئات من السيدات والشباب والشيوخ تحت الاشجار وعلي الارصفة المجاورة للبنك هربا من اشاعة الشمس الحارقة بالاضافة الي تواجد الاسعاف خوفا من اغماء اي حالة بسبب الازدحام واثناء مقابلة مدير بنك مصر فرع فارسكور رفض عمل تندة تحمينا من اشاعة الشمس وتركنا نواجه الزحام ونواجه التحرشات الجنسية علنا كما تشكو أم إبراهيم سيدة مسنة من سوء معاملة الموظفين لها فتقول : حضرت اليوم لكى أسأل على إمكانية الحصول على سحب مبلغ مالي ٥٠٠ جنية وتوسلت للموظف ان ينهي اجراتي لكنة رفض وقال لي السستم وقع وانا اشاهدة يشرب فنجان قهوة و عندما بكيت وأنا فى سن جدته قام موظف اخر بتسليمي المبلغ بعد معاناة ظلت ٥ساعات
بينما يصرخ مهندس شاب يدعى أحمد بلال قائلا : الإجراءات تسير ببطء شديد السيستم وقع وحدث عطل فى الأجهزة ، والمعاملة غير آدمية كما ان مساحة البنك لم تعد تكفي رواد البنك حيث يبلغ تعداد مركز ومدينة فارسكور حوالي ٥٠٠ الف نسمة واضاف
انة شاهد سيدة تتشاجر مع أحد موظفى بنك مصر بسبب عدم حصولها علي حواله خارجية بحجه ان السستم وقع بعد معاناة ٣ ساعات لتصل الي الشبابك وهناك كم هائل من مشاكل المواطنين معظمهم يتهمون موظفى بنك مصر بالتقصير والروتين وتعطيل مصالحهم والبطء والإهمال .

زر الذهاب إلى الأعلى