أخبار مصر

اضبط مخالفة.. زحام أمام سنترال العبور والمواطنون يشكون سوء المعاملة

شهد سنترال مدينة العبور بالقليوبية زحاما كبيرا من قبل أولياء الأمور والطلاب خلال تسلم شريحة التابلت الخاصة بطلاب الصف الأول الثانوي، اليوم الأربعاء، إلى جانب عدم وجود تنظيم من قبل العاملين بالسنترال، وترك المواطنين خارج مقر السنترال دون توفير مقاعد لهم أو مظلة تقيهم الحر.

وناشد الأهالي اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، بتوجيه مدير اتصالات القليوبية بسرعة التواصل مع مسؤولى السنترال للعمل على انهاء كافة الخدمات للعلملاء بشكل أسرع وتوفير مقاعد لهم، حفاظا على المواطنين من هذا الزحام من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

فيما تابع عبد الحميد الهجان محافظة القليوبية تطبيق قرار الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، بحظر انتقال المواطنين من السابعة مساء حتى السادسة صباحا، وغلق المحال التجارية بما فيها محال بيع السلع مثل محلات الملابس والأحذية والمحمول والمحلات التجارية بالمراكز التجارية الكبيرة يومى الجمعة والسبت، حيث يكون الغلق على مدار الـ24 ساعة، فيما عدا الصيدليات والمخابز ومحلات بيع السلع الغذائية، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأكد محافظ القليوبية أنه تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بالمحافظة منعقدة على مدار 24 ساعة لتلقى جميع البلاغات والشكاوى والمتابعة المستمرة لقرار رئيس مجلس الوزراء بالإغلاق التام لجميع المحلات التجارية والمقاهى والكافتريات والنوادى الرياضية وجميع الصالات الرياضية والأسواق عدا محلات السوبر ماركت والصيدليات والمخابز، مشدداً على تنفيذ قرار الغلق وفرض الغرامات والعقوبات على المخالفين وفقًا للقانون بالتنسيق المستمر مع الأجهزة الأمنية مع مراعاة الظروف الاستثنائية التى تضمنها القرار والانتشار الموسع لمتابعة غلق المحال بشكل دورى فى الأوقات المحددة وتوقيع العقوبة على المخالفين.

وشدد المحافظ على التنسيق الكامل بين رؤساء المراكز والمدن والأحياء ورجال الأمن والشرطة وتواجدهم بالشوارع لتطبيق قرار حظر التجول على حركة المواطنين بكل حزم وقوة لمواجهة فيروس كورونا.




المواطنين يجلسون على سلم سنترال العبور




تكدس المواطنين على باب السنترال




زحام المواطنيبن امام سنترال العبور




زحام بسنترال العبور




زحام




طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء الأمور خلال الزحام


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى