صحه

استشاري جراحات تكميم المعدة يوضح توقيت اللجوء لعمليات تصحيح جراحات السمنة

كتبت : هدي عيسوي

صرح الدكتور محمد الفولى أستاذ جراحات تكميم المعدة وتحويل المسار بجامعة عين شمس، أن عمليات التصحيح أو عمليات السمنة التصحيحية هو مصطلح يطلق على عمليات السمنة التي تهدف إلى إصلاح العمليات السابقة الغير ناجحة، بسبب الفشل في إنقاص الوزن الزائد أو رجوعه مرة أخرى، بعد النجاح في التخلص منه.
وقال الدكتور محمد الفولى أستاذ جراحات السمنة وتنسيق القوام وتكميم المعدة، أن فشل عمليات السمنة السابقة لها علامات منها حالات عدم القدرة على الوصول إلى الوزن المثالي بعد إجراء العملية الأولى، وعند انخفاض نسبة فقدان الوزن، حيث لا تتعدى 50% من نسبة الوزن الزائد المرغوب إنزاله، أن حالات عودة الوزن الزائد مرة أخرى بعد فقدانه، وذلك بعد مرور فترة من إجراء العملية الأولى.
وتابع الدكتور محمد الفولى أنه يتم اللجوأ لعمليات تصحيح جراحات السمنة، عند عدم السيطرة على الأمراض المصاحبة للسمنة التي كان من المفترض الشفاء منها من خلال العملية الأولى، ومن تلك المشكلات الصحية ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول ومرض السكري النوع الثانى وعند ظهور الأمراض المرتبطة بالسمنة مرة أخرى بعد اختفائها وضرورة الرجوع لتناول أدويتها.
وأوضح الدكتور محمد الفولى أستاذ جراحات السمنة وتكميم المعدة، أن أسباب فشل عمليات السمنة السابقة يرجع لعدم إجراء الجراحة الأولى بالشكل الصحيح أو الاختيار الخاطئ لنوع العملية السابقة، إذ لا تتناسب مع حالة المريض الصحية وسنه وطبيعة نظامه الغذائي، فليست كل الجراحات صالحة لكل المرضى، و احتياج المريض لإجراء تدخل جراحي آخر لمساعدة العملية الأولى في الوصول إلى أهدافها في حالات مرضى السمنة المفرطة.
وأكد الدكتور محمد الفولى، أن إجراء جراحة التصحيح بغرض إلغاء كافة الخطوات السابقة التي قام بها الجراح في عملية جراحة السمنة الأولى، وإعادة كلًا من المعدة والجهاز الهضمي للشكل الطبيعي كما كان الحل قبل العملية، وذلك الهدف وارد تحقيقه للمرضى الذين خضعوا لعملية تحويل المسار، ولكن لا يمكن تطبيقه على المرضى الذين أُجري لهم عملية تكميم المعدة، حيث تم قطع جزء من المعدة وفصله خارج الجسم تماماً، لذا لا يوجد مجال لإرجاع ذلك الإجراء.
وأشار الدكتور محمد الفولى، يعتمد اختيار عملية التصحيح الملائمة على وضع كل مريض المنفرد ونوع الجراحة التي سبق الخضوع لها في السابق، وتحديد السبب الرئيسي لفشل عملية السمنة الأولى، مع الاطلاع على الأشعة السينية للمريء والمعدة، لتقييم الشكل العام ومعرفة الخيارات الأنسب له.
وتابع الدكتور محمد الفولى، إن الأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية تكميم المعدة ولكن لديهم إقبال على تناول الحلوى والمشروبات الغازية وغيرها، عادةً ما تعود أوزانهم إلى الارتفاع مرة أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى