الدين والحياة

يوم عرفة .. لماذا سمي بهذا الاسم !

كتبت : ميرفت عبدالقادر

اليوم عظيم وهو احد أحب الأيام إلى الله عز وجل إنه يوم عرفة الذي يصادف التاسع من شهر ذي الحجة وله قدسية خاصة عند المسلمين بإعتباره أحد الأيام العشر من ذي الحجة وفيه يقف حجاج بيت الله الحرام من أصقاع الأرض على جبل عرفة حيث يعد الوقوف على جبل عرفات أحد أهم أركان الحج ويبعد جبل عرفة نحو 22 كيلومتر عن مكة ويقع شرقها على الطريق الذي يربط بينها وبين الطائف ويبعد 10 كيلومترات من مشعر منى و6 كيلو مترات من مزدلفة وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم وبهذه المناسبة يتساءل الكثيرون لماذا سمي بهذا الاسم وما أصل التسمية

يعد يوم الوقوف على جبل عرفات والذي يكون مع شروق شمس التاسع من ذي الحجة والوقوف بعرفة يتم بوجود الحاج في أي جزء من أجزائه وسواء كان واقفا أو راكبا أو مضطجعا ومن لا يقف داخل حدود عرفة في هذا اليوم فقد فسد حجه لأن الوقوف في عرفات أحد أركان الحج لقوله صلى الله عليه وسلم (الحج عرفة فمن جاء قبل صلاة الفجر من ليلة جمع فقد تم حجه)
وعن فضل هذا اليوم وردت أحاديث عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومنها/
روى أبو هريرة عن النبي محمد أنه قال/ (إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء فيقول لهم انظروا إلى عبادي جاءوني شعْفا غبرا)

روت السيدة عائشة عن النبي محمد أنه قال/ (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو يتجلى ثم يباهي بهم الملائكة فيقول/ ما أراد هؤلاء اشهدوا ملائكتي أني قد غفرت لهم)

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم

تعددت الأقوال حول سبب تسمية يوم الوقوف على جبل عرفات بيوم عرفة ومن هذه الأقوال/

١/أن آدم عرف حواء فيها

٢/أن جبريل عرف إبراهيم فيها المناسك

٣/أن فيه يتعارف الناس

٤/أن الكلمة مأخوذة من العرف وهو الطيب كونها مقدسة

ولكن الروايتين الأقرب لأن تكون إحداهما سبب تسمية هذا اليوم بـيوم عرفة وهما

أن أبو البشر آدم التقى مع حواء في ذلك المكان وتعارفا بعد خروجهما من الجنة ولهذا سمي بعرفة

أن جبريل طاف بالنبي إبراهيم فكان يريه مشاهد ومناسك الحج فيقول له/ (أعرفت أعرفت) فيقول إبراهيم/ (عرفت عرفت) ولهذا سميت عرفة وهاتين الروايتين ذكرهما الإمام القرطبي في التفسير وغيره أكثرو الدعاء يوم عرفة عسى أن يكون لنا دعوة مستجابة في هذا اليوم العظيم

(يا رب لا يأتي يوم عرفة إلا ودعواتنا مجابة وقلوبنا مجبورة اللهم لا يأتي يوم عرفة إلا وقد فرجت همومنا ويسرت أمورنا واستجبت لكل دعواتنا يا كريم اللهم لا تخرجنا من هذه الأيام إلا وقد أصلحت أحوالنا وأسعدتنا وغفرت ذنوبنا وتقبلت صلواتنا وصيامنا وحققت أمنياتنا اللهم إنا نسألك العوض الجميل بعد الصبر الطويل اللهم جبرا لقلوبنا واستجابة لدعائنا ولا تحبط لنا دعوة تمنتها قلوبنا اللهم إنا نسألك خيرا في كل اختيار ونورا في كل عتمة وتيسيرا لكل عسير وواقعا لكل ما نتمنى اللهم بحجم جمال جنتك أرِنا جمال القادم في حياتنا وحقق لنا ما نتمنى اللهم كافئنا بعد الصبر وأسعدنا بعد الحزن وأرحنا بعد التعب اللهم اجعل لنا نصيب من الرحمة والمغفرة وإجابة الدعوات يا الله) آمين يارب العالمين

زر الذهاب إلى الأعلى