صحه

نجاح عملية إنعاش قلبي رئوي لمدة ثلث ساعة لمريض بمستشفى الدلنجات

كتب : راضي سليمان

فى إطار إهتمام الدولة المصرية بتطوير المنظومة الصحية والعلاجية لتقديم خدمات طبية متميزة وخاصة فى التخصصات الدقيقة.

أشاد اللواء/ هشام آمنة – محافظ البحيرة بجهود ونجاح الفريق الطبي بمستشفى الدلنجات فى عمل الإنعاش القلبي الرئوي لمريض لمدة ثلث ساعة.

حيث وصل إلى مستشفى الدلنجات مريض يعاني من آلام شديدة بالصدر وإنخفاض بضغط الدم، تم التعامل سريعاً مع المريض من قِبل طبيب الإستقبال، وفي ظل تواجد د/ أمين عطا، وتم عمل رسم القلب الذي أوضح وجود جلطة بالقلب، تم نقل المريض سريعاً إلى العناية المركزة، حيث حدث توقف لقلب المريض.

وتم التعامل سريعاً مع المريض من قِبل أطباء العناية د/ محمد قويسي ود/ عطية الشامي، وفريق التمريض المعاون، وتم عمل الإنعاش القلبي الرئوي لمدة ثلث ساعة، مع إعطاء صدمات كهربائية، عاد قلب المريض للنبض بصورة طبيعية، وإستعاد كامل وعيه، ثم تم تحويل المريض لعمل قسطرة تشخيصية وعلاجية.

وتم عمل قسطرة تشخيصية تبين منها وجود ضيق حرج بالشريان التاجي الأمامي، وتم تركيب دعامتين دوائيتين، وحالة المريض الآن مستقرة وعاد لوعيه الكامل.

هذا وقد وجه الأستاذ الدكتور/ هاني جميعة – وكيل الوزارة، التحية والتقدير للفريق الطبي الذى أشرف على الحالة، وساعد على إنقاذ المريض، الدكتور/ مهدي هيوب – مدير مستشفى الدلنجات المركزي، ولكافة العاملين بالمستشفى على مجهوداتهم المتميزة.

وأكد على ضرورة تنمية وتطوير الجوانب المهنية للفرق الطبية للإرتقاء بالخدمة الطبية وخاصة أساسيات دعم الحياة، كما يعد الإنعاش القلبي الرئوي أمراً بالغ الأهمية في إنقاذ الأرواح، وهو إجراء لا يمكن الإستهانة بأهميته إذ يساهم بشكلٍ جذري في زيادة معدل فرص البقاء على قيد الحياة.

وأشار د/حمودة الجزار – وكيل المديرية أنه تم تنفيذ العديد من دورات دعم أساسيات الحياة والإنعاش القلبي الرئوي، لجميع الفرق الطبية، مؤكداً على أنها الركيزة الأساسية في إسعاف وإنقاذ حياة المصابين ومدى أهمية التدريب المستمر لتأهيل الكوادر الطبية بشكل مميز في كل المجالات والتخصصات الطبية، بما يمكنهم من أداء واجبهم الوطني، والقيام بعملهم الإنساني على أكمل وجه.

زر الذهاب إلى الأعلى