منوعات

إنقاذ احمد بنت من أربعة شباب رغم صغر سنه

كتبت: ميرفت عبدالقادر

(أحمد سامي) شاب مصري عنده 17 سنة من كام يوم كان في زيارة لناس قرايبه في منطقة حدائق المعادي وهو ماشي في شارع جانبي سمع صوت واحدة بنت بتصرخ ولما جرى عشان يشوف مصدر الصوت جاى منين فوجيء إن فيه أربعة شباب راكبين توك توك وبيشدوا بنت ماشية في الشارع لوحدها عشان يخطفوها شوية الثواني اللي ضاعوا في المقاومة اللي حصلت من البنت كانوا كفاية بالنسبة الي (أحمد) عشان يوصل لهم ويشتبك معاهم ويخلص البنت منهم ربنا قدره ينقذها من إيديهم ولما بدأت الناس تتجمع الشباب زقوه وهربوا بس قبل ما يمشوا فيه واحد منهم ضرب( أحمد ) بسكينة في صدره وبفضل ربنا الضربة كانت جنب القلب مش فيه الناس نقلوه للمستشفى وتم إنقاذه الحمدلله أسرة (أحمد) والبنت نفسها عملوا محضر في القسم (رقمه 4508 )خلال ساعات الاربعة عيال فيه ثلاثة منهم الشرطة جابتهم والرابع مسألة وقت وهيتجاب برضه بسبب جدعنة وشهامة (أحمد) ولولا تدخله في الوقت المناسب فيه كانت البنت الله أعلم شكل الخبر المكتوب عنها كان هيبقى عامل إزاي الصحفي محمد عبدالعزيز عمل حوار مع ابن عم (أحمد) واطمن منه إنه بيتحسن ( أحمد) هيخف إن شاء الله وهيرجع يكمل حياته عادي وهيدوب وسط ملايين المصريين الجدعان اللي قصص جدعنتهم بتظهر وتختفي في الظل (أحمد) يستحق الشكر وإن الناس تعرف الحدوتة بتاعته اللي بتثبت إن البلد فيها رجالة رجولتهم مش مقترنة بسنهم وبتثبت برضه إن حكمة ربنا وتدابيره فوق كل شيء وإن أى واحد فينا ممكن يكون في لحظة سبب في استمرار
حياة غيره تسلم إيدك يا (أحمد)

زر الذهاب إلى الأعلى