محافظات

أين الرقابه منذ سنه وبعد مرور شهرين على إنشائه.. سقوط أجزاء من سور كورنيش ديرمواس

كتب : مجدي الشهيبي

كورنيش مدينة ديرمواس واحداً من المشروعات التى كانوا ينادوا بها فى السابق، أبناء مدينة ومركز ديرمواس بمحافظة المنيا، نظراً لموقع المدينة المتميز ليكون بمثابة متنفس لأهالى المدينة المزدحمة.

تعالت الأصوات والمناشدات والنداءات حينها تطالب بكورنيش للمدبنه، أسوة بالمدن الاخري وبعد أن أصبح الحلم حقيقة لم ينعم المواطنون به نظراً لحدوث انهيار فى عدة أجزاء من سور الكورنيش أفقدته رونقه وجعلت السير علية لعرضه للخطر والموت.
مصادر تحدثت فى السابق عن تكلفة أعمال مراحل إنشاء كورنيش ديرمواس والتى أعلنت أنها بلغت6 ملايين جنيه.

ويقول الأستاذ عمار محمود سكان مدينة ديرمواس أن الكورنيش أصبح من متنفس لقطاء العطل والإجازات والاستمتاع به إلى مكان خطر لا يجب السير وخاصة اذا كان بصحبتك أطفال، مضيفا أن الانهيارات حدثت بعد شهرين فقط من افتتاحه.

وتساءل من المسئول عن انهيار أجزاء كبيرة من سور كورنيش ديرمواس
خاصة أنه لم يمر وقتا طويلا على افتتاحه، مطالبا الجهات المعنية بفتح ملف كورنيش نجع حمادي ومحاسبة المتسببين في إهدار المال العام وتعريض حياة المواطنين للخطر.
وذكر أن هذه الانهيارات بـ الكورنيش منذ أكثر من عام لم يلتفت إليها أى مسئول، كما لم تشرع أى جهة فى إعادة إصلاحه وترميمه، التى أفقدت الكورنيش الغرض من إنشائه.

وتطرق إلى خطورة ترك الكورنيش بهذه الحالة، والذي سعى الجميع منذ سنوات لإنشائه ليتحول من مكان ترفيهي إلى خطر يهدد المواطنين والأطفال وكبار السن، مطالبا بضرورة محاسبة المسئولين عن إنشاء الكورنيش والوقوف على أسباب انهيار سوره والعمل فى أسرع وقت ممكن، لإصلاحه وترميم الأجزاء المنهارة، حفاظا على حياة المواطنين المترددين عليه خاصة فى أيام الأعياد والمناسبات والعطل والإجازات

زر الذهاب إلى الأعلى