أخبار عاجلة

نهائي كأس مصر الأهلي يتحصن بقوة الوسط والزمالك يضرب ثنائية

كتبت : ميرفت عبدالقادر

جدول مباريات اليوم والقنوات الناقلة الأهلي والزمالك في نهائي كأس مصر

موعد مباراة الأهلي والزمالك في نهائي كأس مصر 2020-2021صدام ناري

قبل قمة كأس مصر أشهر 10 إيفيهات لمدحت شلبي في لقاءات الأهلي والزمالك

4 أسلحة نارية لـ«سواريش» في صدام القمة أمام الزمالك

عندما دقت عقارب الساعة، التاسعة مساء اليوم، إتتجهت الأنظار صوب استاد القاهرة الدولي، من أجل متابعة قمة جديدة بين قطبى الكرة المصرية الأهلي والزمالك، لكن تلك المرة في نهائى كأس مصر نسخة 2020-2021، اللقاء الذي يرفع شعار الفائز مولود والخاسر مفقود، كون المواجهة لا تقبل التعادل، ولا بد من تحديد الفائز باللقب، وسط حضور 5 آلاف متفرج من جماهير القطبين.

وشهدت التدريبات الأخيرة للفريقين تخصيص الجهازين الفنيين، فقرات يومية للتدريب على تسديد ركلات الترجيح، تحسبا لانتهاء الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة بالتعادل، ومن ثم حدد كل فريق أسماء الخمسة لاعبين المرشحين لخوض اختبار الحسم، كما تلقى كل فريق تحذيرات من جهازه الفني، من استقبال هدف مبكر يربك الحسابات، ويجبر المدرب على تغيير خطة اللعب، لا سيما أن المباراة قد تصل إلى 120 دقيقة.

الأهلي والزمالك
سواريش يعتمد على طريقة 4-2-3-1

يراهن الجهاز الفني لفريق الأهلي، بقيادة مديره الفني البرتغالي ريكاردو سواريش، على طريقة لعب 4-2-3-1، مع الاعتماد على القوة الضاربة في وسط الملعب، المتمثلة في الثنائي عمرو السولية وحمدى فتحي، نظرا لأن هذا الثنائي سيكون بمثابة خط الدفاع الأول، من أجل إفساد هجمات الزمالك، وبناء لعب الفريق الأحمر، ونقل الكرة إلى القوة الهجومية الممثلة في محمد مجدي «أفشة» وأحمد عبد القادر، والثلاثي الذي تتم المفاضلة بينهم لاختيار ثنائى بمركز رأس الحربة، وهم: محمد شريف وحسام حسن

وصلاح محسن.

ويعتمد سواريش، على التأمين الدفاعي من خلال الرباعي علي معلول في مركز الظهير الأيسر، ومحمد عبد المنعم وياسر إبراهيم في مركز قلب الدفاع، ومحمد هاني في مركز الظهير الأيمن، إذا تأكدت جاهزيته للقاء، وحال غيابه سيلعب كريم فؤاد، بدلا منه، وخلفهم محمد الشناوي، في مركز حراسة المرمى.

فريق الأهلي
فيريرا يعتمد على طريقة لعب 3-4-3

في المقابل، يعول الجهاز الفني لفريق الزمالك، بقيادة البرتغالى جوسفالدو فيريرا، على طريق لعبه فى الفترة الأخيرة 3-4-3، التى تعتمد على قوة الأجنحة المتمثلة في المغربى أشرف بن شرقي في مركز الجناح الأيسر، وأحمد سيد زيزو في الجناح الأيمن، ومعهما المهاجم التونسي سيف الدين الجزيري، الذي استعاد ذاكرة التهديف

والتألق في المباريات الأخيرة، مع وجود ثنائي الوسط محمد أشرف روقا، وإمام عاشور، وخلفهم محمد عواد في حراسة المرمى، وأمامه الثلاثي محمود حمدى الونش ومحمود علاء ومحمد عبد الغنى، في وجود أحمد فتوح بمركز الظهير الأيسر، والتونسي حمزة المثلوثي بمركز الظهير الأيمن.

زر الذهاب إلى الأعلى