اخبار عربية ودولية

“الضفة الغربية” تواصل الصمود في وجه “كورونا”

كتب: محمد على

يستفيق العالم كل يوم على أخبار انتشار فيروس كورونا، بين دول أحكمت السيطرة عليه كالصين واليابان وكوريا الجنوبية، ودول فقدت السيطرة عليه كليا واستنفدت حلول الأرض وتوجّهت إلى معجزات السماء، على حد تعبير رواد منصات التواصل الاجتماعي، والمختصون بمتابعة تطورات الفيروس في دول العالم.

وتتصدر أمريكا اليوم أعداد الإصابات بفيروس “كورونا”، بعد أن كانت تتصدر الاقتصاد العالمي، تليها إيطاليا، ثم الصين.

وفي الضفة الغربية، تعد حالات الإصابة بفيروس الكورونا بالعشرات، إلى الآن، ويبدو أنّ الأمر لم يخرج هناك عن سيطرة السلطات، بعد أن قامت منذ الأيام الأولى لانتشار الوباء بإتخاذ إجراءات صارمة، أسهمت في خفض معدّلات الإصابة إلى مستويات مقبولة.

وكانت الحكومة الفلسطينية منذ البداية جادة في التعامل مع هذا الخطر، إذ أغلقت المحلّات الترفيهية ودور العبادة والمؤسسات التعليمية وأوقفت الحركة السياحية وحدت من التنقلات بين المحافظات والمدن عبر غلق المعابر والجسور، كما فرضت حظر تجوّل عامّ على البلاد.

وتعمل وزارة الصحة على توعية المواطنين عبر حملات وإعلانات،كما فرضت وزارة الاقتصاد غرامة تصل إلى 50.000 شيكل لمن يحتكر السلع أو يخالف التسعيرة الرسمية.

ويعقد الكثيرون أملهم في تجاوز الأزمة بأخف الأضرار الممكنة، في هذا الظرف الحساس من تاريخ العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى