منوعات

 نهايته على يد سيجارة طفئتها ظلمة الموت

بقلم/منة الله طه

يعد من القضايا المثيره للجدل و التى قد تهدد نصف المجتمع وعلى غرار ذلك ان الارقام لا تكذب فصارت قضيه ” التدخين ” فى مصر فى صدارة القضايا التى لايجب التصدى لها لما تمثله من خطوره على صحه المصريين خصوصا الشباب الذين هم امل مصر ومستقبلها ولكن اصبح الان هناك العديد من الشباب والفتيات والشيوخ وسيدات يتعاطون الشيشه او اعاده ادمان ولكن النتيجه واحده وهى الموت البطيى على الجانب الاخر نجد ان لاتقل مشاهد الشيشه خطرا عن مشاهد التدخين التى لم تعد قاصره على سن محدد… كما ان هناك مسح قومى مشترك بين مكتب منظمه الصحه العالميه الذى يثبت ان نصف الشباب المصرى تقريبا (٤٨.٥) فيما يتعرض لها الامر الذى جعل تناول الاطفال دون سن ١٨ السجائر الامر الذى يرجع للعقوبه الى كلا من الموزعين والتجار واصحاب الاشكاك السجائر الذين يقومون ببيعها للأطفال دون سن ١٨ وذلك يجب على جميع الحكومات بتطبيق الغرامه لا ١٠٠جنيه ولاتزيد عن ١٠٠٠ جنيه وفى حاله العود تكون العقوبه الحبس لمده لا تزيد عن سنه … على الجانب الاخر فنرى العديد من العلماء يؤكدوا ان حكم التدخين هو التحريم فيكون المرء آثماً اذ لجأ الى التدخين بانواعه ك”الشيشه ” والسجائر
والحال هكذا عليك أن تختار ؟

زر الذهاب إلى الأعلى