منوعات

الدروس المستفادة من فيروس كورونا

كتبت / ميرفت عمر

لقد واجهنا الكثير من الصعوبات والتحديات من قبل ذلك ولكن مع كل أزمه واجهناها تعلمنا واستفادنا الكثير منها
فالحرب العالمية الاولي أدت إلى ظهور نظام عصبة الأمم
والحرب العالمية الثانية أدت إلي ظهور نظام الأمم المتحدة وصندوق النقد الدولي
والحرب الباردة أدت إلي ظهور نظام القطبية الثنائية سياسياً واقتصادياً، وانتهائها أدي الي نظام القطب الواحد
فإن الحرب العالمية الثالثة الحاليه التي تحدث لمواجهة فيروس كورونا ستأخذنا إلي نظام عالمي جديد بمفاهيم تكنولوجيه جديده مختلفه اختلاف تام عما سبق
من الطبيعي حدوث مشاكل وظهور أزمات عصيبه وصعوبة مواجهتها في بعض الأحيان والنجاح في القضاء عليها في أحيان اخري
ولكن ليس من الطبيعي هو عدم الاستفادة من الجانب الايجابي للأزمة التي نمر بها
وفي ظل كورونا يمكن ان نستفيد منها في 3 اتجاهات
الاتجاه الأول : تطوير الاستثمارات الصحيه فالآن مخاطر الصراعات المسحله أقل من مخاطر الصراعات الصحية ف كما رأينا في عصر كورونا أن دولة متقدمة مثل إيطاليا والتي تمتلك احسن نظام صحي عالميا تدهورت في المراحل الأولى أمام الفيروس ومثل ذلك ايضا في فرنسا والولايات المتحدة واسبانيا فهذه الدول تحتاج ان تستعيد اولوياتها.
الاتجاه الثاني : التوسع في دراسة استثمارات العمل والتعليم عبر التكنولوجيا فالذي يحدث الآن في زمن كورونا وهو العمل عن بُعد والتعليم عن بُعد أمراً واقعاً سيتحول الي نهج عالمي واسلوب سائد ومنتشر ما بعد كورونا
الاتجاه الثالث : وهو يرتيط بالاتجاه السابق حيث انه يطالب بتطوير والاهتمام بالتكنولوجيا اكثر من سابقا وتحديث برامج التواصل وجعلها أكثر أمناً وسهولة حيث أن حالياً نلاحظ زيادة الطلب والاقبال عليها بشكل كبير

زر الذهاب إلى الأعلى