أخبار مصر

الأطباء والممرضين يتصدرون الخطوط الأمامية للمواجهة المباشرة مع فيروس كورونا

كتبت/ايه احمد هلال

تستمر محاولات الأطباء والممرضين في جميع أنحاء العالم لإنهاء الأزمة الطبية التي يعيشها معظم بلدان العالم، ويتصدرون الخطوط الأمامية للمواجهة المباشرة مع فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، الذي أصاب ما يقارب الـ900 ألف مواطن وأودي بحياة عشرات الآلاف.

ويتواجد كل الأطباء والممرضين داخل المستشفيات لرعاية الحالات المصابة على مدار الساعة، وبدون راحة يواصلون حربهم على الفيروس المعدي، وينوهون بالكثير من التعليمات الوقائية لعدم الإصابة بالفيروس، مطالبين شعوبهم بالاطمئنان والتزم المنزل لحين انتهاء كابوس فيروس كورونا.

وفى لفتة طبية للطاقم الطبي بمستشفى “النجيلة” التابعة لمركز كوم حمادة في البحيرة، أرسل الأطباء والممرضين من داخل الحجر الصحي الذي يتواجدون بداخله لرعاية المرضي والمصابين، رسائل اطمئنان للشعب المصري، ورفعوا لافتات في أيديهم من داخل غرف العزل قائلين “بنحبك يا مصر ونفديكي بروحنا”، “جيش مصر بالأبيض”، و”اطمن وماتخافش أحنا هنا علشانك”، ورفع أحد الأطباء لافته قائلاً “وحشتني يا أمي”.

وظهر طاقم الأطباء وهم يرتدون البدل الوقائية بالكامل والكمامات الطبية، وسط تدابيرهم واحتياطاتهم اللازمة لعدم الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، عن خروج 22 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم سيدة ماليزية و21 مصريًا، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالى المتعافين من الفيروس إلى 179 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمى للوزارة، أن عدد الحالات التى تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 221 حالة، من ضمنهم الـ 179 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 69 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التى تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصى التى تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم أردنى الجنسية و5 مصريين.

زر الذهاب إلى الأعلى