منوعات

تسعينية تتخلى عن جهاز التنفس الصناعى لمنحه لطفل بسبب كورونا وتموت بعد يومين

العشرات وربما المئات من القصص الإنسانية، تعيشها البشرية فى اللحظة الحالية بسبب فيروس كورونا القاتل، فالعديد من اللمحات الإنسانية، نقلتها لنا كبرى وسائل الإعلام، وأيضا السوشيال ميديا، فماذا عن ما لم نراه.

أحد الأشخاص قال تعليقا على أزمة تزاحم الناس على السلع وتكالبهم عليها، “كورونا أخرج أسوأ ما فينا”، ولكن هذه السيدة التسعينية من بلجيكا، تقدم لنا نموذجا له رأى آخر، فقد آثرت طفل صغير يعانى من الكورونا على حياتها.

سوزان هويلرتس البالغة من العمر 90 عاما توفيت، بعد يومين فقط، من رفضها جهاز التنفس الصناعى وتخليها عنه لإعطائه لطفل مصاب بفيروس كورونا.




السيدة سوزان

بحسب “ديلى ميل”، فإن هويلرتس قالت للأطباء: “لا أريد استخدام التنفس الاصطناعى، أعطوه للمريض الأصغر سنا، لقد عشت بالفعل حياة طيبة.

السيدة هويلرتس ذهبت إلى المستشفى يوم 20 مارس بعد تدهور حالتها عندما أصيبت بكوفيد 19 ، حيث كانت تعانى من نقص فى الشهية وضيق في التنفس، وخرجت نتائج اختبارها إيجابية بالنسبة لكورونا فتم عزلها، ولم تستطع ابنتها زيارتها، فتوفيت بعد ذلك بيومين فى 22 مارس، وتحدثت جوديث إلى صحيفة Het Laatste Nieuws الهولندية، قائلة: “لم أستطع أن أقول لها وداعا، وليس لدي حتى فرصة لحضور جنازتها”.

وأضافت أنها لا تعرف كيف أصيبت والدتها بالفيروس لأنها بقيت فى المنزل وامتثلت لإجراءات الإغلاق.




كشف على أحد المشتبه فى صابته

وسجلت وزارة الصحة البلجيكية أول أمس 82 حالة وفاة جراء فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” خلال 24 ساعة ليصل إجمالى المتوفين إلى 513 شخصا، جاء ذلك بحسب ما نقلته مصادر إعلامية، وفى وقت سابق أعلنت الهيئة الاتحادية للصحة العامة وسلامة الأغذية والبيئة البلجيكية تسجيل 1702 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك عدد الإصابات المؤكدة إلى 10836 حالة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى