منوعات

هل تعرف أن الدبابير تولد داخل ثمرة التين البرشومي؟

كتب : عبدالرحمن فوزي سيد

التين البرشومي من الفاكهة المفضلة لدى العديد من الأشخاص، حيث يتميز بمذاقه اللذيذ وفوائده التي لا حصر لها.

عادة لا تثمر هذه الفاكهة إلا بفضل شيء يسمى دبور التين، حيث تولد هذه الدبابير داخل الثمرة، وعندما تفقس الإناث، تزحف لتجد تينًا جديدًا يمكنها أن تضع فيه بيضها، وخلال هذه الرحلة، يلتقطون حبوب اللقاح من أزهار التين الذكرية ويحملونها إلى عش التين الجديد لتلقيح البذور بداخلها.

مع العلم تموت الإناث بعد وضعها البيض، ولكن يمكن للذكور أن يعلقون داخل الثمرة، لعدم القدرة على الخروج من فتحات الثمرة، وذلك وفقًا لما ذكره موقع smithsonianmag.

لذا يمكن لبعض الديدان والحشرات الميتة أن تتواجد في التين، ولكن لا تقلق، وكل ما عليك فعله فتح الثمرة قبل تناولها والتأكد من أنها خالية من الحشرات الحية.

تأثير الحشرات الموجودة داخل التين علي الصحة حيث يحتوي التين على إنزيمات تعمل على إذابة الدبابير والحشرات التي تم تناولها عن طريق الخطأ، كما أن تلك الإنزيمات يمكنها أن تساهم في إذابة الحشرات داخل الثمرة، أي لا تسبب تلك الحشرات ضرر على الصحة، ولكن يجب غسل الثمرة جيدُا والتأكد من نظافتها للتخلص من المبيدات الحشرية والبكتيريا التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بالأمراض.

ومن أبرز الفوائد الصحية للتين البرشومى على صحتك:

1.الوقاية من تلف الخلايا

على الرغم من أن التين يحتوي على نسبة عالية من السكر، إلا أنه يوفر مضادات أكسدة مهمة، حيث حدد الباحثون المركبات الكيميائية النباتية، وخاصة الأحماض الفينولية والفلافونويد التي تعد من مضادات الأكسدة التي تحافظ على قوة الخلايا.

2. خفض مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة

يُعتقد أيضًا أن مضادات الأكسدة بالتين البرشومى، تلعب دورًا في الوقاية من العديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري ومرض الزهايمر ومرض باركنسون وأمراض العيون مثل إعتام عدسة العين والضمور البقعي المرتبط بالعمر.

3. الوقاية من السرطان

مستخلصات التين أظهرت نشاطًا قويًا مضادًا للأكسدة ومضادًا للسرطان عند التعرض لخلايا سرطان الثدي .

زر الذهاب إلى الأعلى