اعلانات الترند

النفط المخزون فى البحر يقترب من ذروة 2009 مع تنامى التخمة

تقول مصادر بقطاع الشحن البحرى، إن متعاملى النفط يخزنون ما يصل إلى 80 مليون برميل من الخام على متن ناقلات فى البحر، بينما يسعون لمزيد من السفن فى ظل امتلاء مواقع التخزين البرية سريعا جراء تخمة معروض عالمية، هرع المتعاملون إلى التخزين بعد انهيار الطلب العالمى على النفط بمقدار الثلث بسبب تفشى فيروس كورونا، ومع رفض المنتجين الكبيرين السعودية وروسيا كبح الإنتاج حتى الآن، مما يخلق تخمة نفطية من المعتقد أنها الأكبر فى التاريخ.

كانت المرة السابقة التى يبلغ فيه المخزون العائم مستويات مماثلة فى 2009، عندما خزن المتعاملون أكثر من 100 مليون برميل فى البحر قبل أن يشرعوا فى تصريفها.

يوجد أكثر من 770 ناقلة عملاقة فى العالم – تصل حمولة كل منها إلى مليونى برميل – وتقدر المصادر الملاحية أن ما بين 25 إلى 40 ناقلة يجرى استخدامها حاليا للتخزين العائم.

وعادة ما تتركز مواقعها فى خليج المكسيك وسنغافورة، حيث توجد مراكز رئيسية لتجارة النفط.

وبالمقارنة، لم يكن عدد الناقلات العملاقة المستخدمة فى التخزين يصل إلى عشر ناقلات فى فبراير.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى