أخبار عاجلة

لاعبي ريال مدريد يودعون كاسيميرو ويوجهون له رسائل خاصة

كتبت : هبة خميس

حرص لاعبي ريال مدريد الإسباني، على وداع البرازيلي كاسيميرو زميلهم السابق في صفوف مدريد خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وقد أعلن نادي ريال مدريد الإسباني بشكل رسمي رحيل كاسيميرو إلى صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي في صفقة بيع نهائي.

وقال “كريم بنزيما” عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام: “كاسي!! برافو! شكرًا على كل شيء”.

فيما وجه “لوكا مودريتش” رسالة وداعية مؤثرة عبر صحيفة ماركا الإسبانية قال فيها: “عزيزي كاسي.. ما زلت أتذكر ظهورك الأول مع نادينا، وكم كنت متوترًا حينها، طلبت منك أن تهدأ، والآن أتذكر تلك اللحظة؛ لكي أرى كيف انتهى الأمر وماذا حققت، لقد كان موسمي الأول أيضًا، ولم يكن يتصور أي منا ما تخبئه لنا كرة القدم، لقد أصبحت قائدًا حقيقيًا لزملائك ولريال مدريد، وسنتذكر ذلك دائما”.

وأضاف “مودريتش”: “أحتفظ بالذكريات التي لم يرها أحد، عن عملك اليومي في التدريبات، وخصوصًا النكات التي تطلقها، لأنك كنت في حالة مزاجية جيدة طوال الوقت، حتى في وقت التوتر والفشل، تلك اللحظات الضاحكة كانت تجعلني أشعر بالسلام، تمامًا مثل النظر إلى الوراء ورؤيتك في أرض الملعب.. لقد كنت أفضل صمام أمان في العالم”.

أما “كروس” فقد قال: “معك عزيزي كاسي، معك من المستحيل ألا نتصبب عرقًا في كل موقف، لأنك لم تدعنا نرتاح حتى في الحمام التركي، كان البقاء هناك عذابًا آخر، لقد قلت لشخص ما أن يذهب وكان لديك دراجات وأوزان تدريب جاهزة، تحذير لزملاءك الجدد، لأنه معك حتى الحمام التركي عبارة عن صالة ألعاب رياضية”.

وتابع “كروس”: كنت لا تسمح للناس بالاستلقاء إلا عندما يحين وقت القيام بتمرين البطن، سأشتاق إليك، كمحترف نموذجي، كلاعب كبير، كمقاتل أنقذني عدة مرات، لكن قبل كل شيء كشخص رائع، لقد صنعنا التاريخ..يا لها من مرحلة أسطورية”.

ولم يكتفِ “كروس” بهذه الرسالة، بل نشر صورة أخرى تجمعه مع كاسيمير ولوكا مودريتش، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام وعلق عليها: “لن تجد نهائي خاسر بهذه التركيبة، سأفتقدها، سأفتقدك”.

وقد شكل كاسيميرو ولوكا مودريتش، وتوني كروس، ثلاثية عظيمة، في خط وسط ريال مدريد لعدة سنوات طويلة، حققوا فيها العديد من الإنجازات.

فيما ودع “فالفيردي” كاسيميرو قائلًا: “اليوم هنالك الكثير من الكلمات، كنت من أوائل من فتحوا أبواب منزلك لي، قدمت لي يد المساعدة ووثقت بي دائمًا، من المؤكد أنني سأفتقدك في الملعب، لكنني متأكد من أن الامر أكثر من ذلك، شكرًا جزيلًا كاسي”.

أما “داني سيبايوس” فقد قال عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام: “أسطورة! شكرًا على كل شيء، أتمنى لك الأفضل في مرحلتك الجديدة”.

فيما كتب “رودريجو” عبر إنستجرام: “كاسميتو! شكرا لك على كل لحظة وخاصة كل ما تعلمته منك! أتمنى دائمًا الأفضل لك ولعائلتك، استمتع بهذه المرحلة الجديدة كثيرًا، أنت قدوة لنا”.

وودعه “لوكاس فاسكيز” عبر إنستجرام قائلا: “كارلينهوس! أريد فقط أن أشكرك على كل ما عشناه خلال هذه السنوات العديدة، العديد من المباريات، العديد من التدريبات، وقبل كل شيء الكثير من المتعة، أنت محترف مدهش! سنفتقدك يا صديقي، لا يوجد صدف”.

فيما قال “ماركو أسينسيو” عن كاسيميرو عبر إنستجرام: “حظًا سعيدًا في مرحلتك الجديدة يا صديقي، لقد كان من دواعي سروري مشاركة غرفة خلع الملابس والحصول على الكثير من الألقاب معًا، استمتع مع الكاحل المجنون”.

في حين نشر البرازيلي “فينيسيوس جونيور”: “ما أقوله لك سيكون قليلًا، شكرًا لك، كل الفرق بحاجة إلى كاسيميرو، حظًا سعيدًا لك وبارك الله فيك، أسطورة، لا أحد يمر من أمامه”.

أما “إيدير ميليتاو” فقد قال: “شكرًا على كل شيء، الامتنان للحظات والنصائح وخاصة اللعب بجانبك في ريال مدريد، بنينا الصداقة ومن هُنا أنا أدعمك أنت عملاق”.

وقال “ماريانو دياز” عبر إنستجرام في وداع كاسيميرو: “كاسي، لقد كان من دواعي سروري اللعب معك طوال هذه السنوات، أتمنى لك الأفضل في مرحلتك الجديدة، أسطورة”.

وقال “تيبو كورتوا” عبر تويتر من أجل توديع كاسيميرو: حظًا سعيدًا لك، سنفتقدك.

أما ‏”ناتشو فيرنانديز” فقد قال: “حظًا موفقًا في مرحلتك الجديدة في مدريد تترك مسيرة للتاريخ، أسعدني اللعب معك يا صديقي”.

فيما قال “داني كارفخال” قائلا: “شكرًا على كل شيء يا كاسي، أنتت تصنع التاريخ حظًا سعيدًا في مرحلتك الجديدة”.

وقال “فيرلاند ميندي”: “كاسي أتمنى لك الأفضل في هذا الفصل الجديد من مسيرتك المهنية الضخمة شكرًا لك”.

وودع “بلانكو” زميله كاسيميرو عبر تويتر: مايسترو، أسطورة وقدوة، شكرًا على كل شيء كاسي، أتمنى لك الأفضل في مرحلتك الجديدة.

فيما قال “دافيد ألابا” عبر ستوري إنستجرام: “حظًا سعيدًا، أيها المحارب”.

بينما ودع “إدواردو كامافينجا” زميله البرازيلي قائلًا: “شكرًا لجميع نصائحك، حظًا سعيدًا”.

فيما قال البرازيلي “كاسيميرو” عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وكتب: لقد عشت أروع قصة فكرت فيها، آمل أن أعود يومًا ما إلى ما سيكون دائمًا بيتي، لن أكون قادرًا على رد الجميل بعد ألف عمر إلى ريال مدريد، ريال مدريد أعطاني كل ما أريد، لذلك إلى الأبد سأظل منتميًا إلى هذا الكيان، هلا مدريد”.

زر الذهاب إلى الأعلى