منوعات

هارى متوتر وميجان واثقة.. ماذا تقول لغة جسد للثنائى فى آخر ليالى الملكية؟

أرسل الأمير البريطانى هارى وزوجته ميجان ماركل رسالة قوية مع اختيارهما لإطلالتهما فى الليلة الأخيرة من الواجبات الملكية، قبل استقالتهما رسميا من العمل كبار أفراد العائلة المالكة بنهاية الشهرالجارى، حيث بدت ميجان أكثر راحة وثقة فى نفسها، على عكس هارى الذى بدا متوترًا ومرتبكًا حسبما قال محللو لغة الجسد لموقع “ميرور” البريطانى.




الثنائى بألوان متطابقة

ارتدت ميجان ماركل، المبالغة من العمر 38 عامًا ، فستانا أحمر مثير  بقيمة 1100 جنيهًا إسترلينيًا من مشغل مايفير الفخم بأزياء Safiyaa ، والذى جاء لونه مطابقا للزى الرسمى لدوق ساسكس – مما منحها المزيد  من الثقة لدى وصولها إلى الحفل وعبر عن الانسجام والترابط القوى بينهما، وهى المرة الثانية التى ينسق فيها الزوجان ألوان ملابسهما معًا، حيث قاما برحلات ساحرة فى لندن كجزء من جولتهما قبل التنحى عن الحياة الملكية.




ميجان وهارى

وقد ذهب عدد من الخبراء والمصممين إلى أن ملابس ميجان مستوحاة بشكل لافت من اطلالات ميلانيا ترامب فى ثوبها المعروف بثوب السلطة، وفسرخبير الأزياء  جودى جيمس ان اعتماد دوق ودوقة ساسكس على اللون الأحمر قائلا: “اللون الأحمر هو لون المشاعر الشديدة ، من الحب إلى الغضب”.

وأضاف” لا يمكن بلباس ميجان فى آخرظهور لها بالمملكة المتحدة ألا يحمل الكثير من الإشارات والرسائل القوية فملابسها تؤكد انها لا تريد الابتعاد عن الجمهور أو الأضواء الكاشفة، فهى شخص يمتلك الكثير من الكرامة والثقة فى النفس”. 

تصورجودى أيضا أن الليلة ربما كانت أكثر صعوبة بالنسبة لهارى ، الذى بدت لغة جسده أقل راحة، قائلا :” يبدو هارى متعجلا يتقدم للأمام بينما يقود زوجته على عجل، والتى تميل للخلف لكى تبتسم للحشود، بينما بدت جبهة هارى لامعة مع ما يشبه العرق، مما يوحى ببعض التوتر. “




الأمير هارى يقود ميجان ماركل

تلقى الزوجان جولة طويلة من التصفيق وحفاوة بالغة من الحشد فى القاعة حيث أخذوا مقاعدهم فى المربع الملكى. 

الليلة الماضية ليست تماما مشاركة الزوجين الأخيرة كجزء من العائلة المالكة، فمن المقرر أن يظهر الزوجان علنًا إلى جانب الملكة للمرة الأولى منذ إعلانهما التنحى عن الحياة الملكية، اليوم الاثنين، وذلك للاحتفال بخدمة يوم الكومنولث، حيث تظهر ميجان إلى جانب جدة هارى ، ووالده الأمير تشارلز ، إلى جانب كاميلا باركر، والأمير ويليام وكيت ميدلتون قبل أن يبتعدوا عن الحياة الملكية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى