صحه

تفاصيل صادمة بشأن استخراج سيخ حديد اخترق ظهر عامل وخرج من صدره بالبساتين

كتب : عبدالرحمن فوزي سيد

نجح الفريق الطبي بمستشفى طوارئ قصر العينى فى إجراء جراحة خطيرة لاستخراج ” سيخ حديدى” أخترق ظهر عامل بناء إلى صدره ورئته اليسرى بجوار القلب مباشرة

حيث نجح فريق قسم جراحة القلب والصدر بمستشفى الإستقبال والطوارئ بالقصر العيني بجامعة القاهرة، في إجراء عملية جراحية خطيرة ودقيقة لعامل بناء لاستخراج سيخ حديدي سقط على ظهره واخترق الصدر بالكامل والرئة اليُسرى واستقر على بُعد مليمترات من الشريان الأورطي والقلب، واستغرقت العملية الجراحية ساعتين، وتمكن الفريق الطبي من استخراج السيخ بالكامل مع الحفاظ على القلب دون أي تلامس، وإصلاح جزء كبير من الرئة، مما أدى إلى استقرار حالة المريض دون حدوث أي مضاعفات.

وكشف الدكتور جون فؤاد استشاري جراحة القلب والصدر بطب قصر العيني عن تفاصيل استخراج سيخ حديد بطول 5 أمتار من ظهر عامل بناء بمنطقة البساتين، قائلا: “سقط سيخ حديدي بطول 5 أمتار من الطابق 11 على عامل بناء ودخل ظهره وخرج من صدره”.

وأضاف الدكتور جون فوأد : “الشاب يعمل حداداً ، وكان محنياً إلى الأرض، وأثناء ذلك سقط السيخ الحديدي عليه فدخل فى ظهره وخرج من صدره، فتم نقله إلى مستشفى قصر العيني حيث تم قطع السيخ، وتم تبليغي بالحالة الساعة 11 مساء، وتم إدخاله غرفة العمليات الساعة 12، وتم إجراء جراحة للعامل حيث تم فتح صدره وتبين أن السيخ الحديدي دخل من ظهره وخرج من صدره”.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة منال المصري عميدة كلية طب قصر العيني ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة القاهرة، أن العملية الجراحية التي تم إجراؤها كانت على درجة كبيرة من الخطورة والدقة حيث اخترق سيخ حديدي ظهر المريض والصدر بالكامل واستقر في الجبهة الأمامية للصدر بجوار القلب مباشرة، مشيرة إلى أن العملية الجراحية تمت بمهارة فائقة للمحافظة على القلب دون أي تلامس وإصلاح الرئة للعمل بصورة طبيعية، بما ساهم في سلامة المريض وبأن يكون في صحة جيدة، موجهة الشكر لكل أعضاء الفريق الطبي القائمين بالعملية الجراحية.

زر الذهاب إلى الأعلى